Jump to content

سالم الجعيدي

الاشراف وتحرير مجلة الفلك
  • Content Count

    468
  • Joined

  • Last visited

Everything posted by سالم الجعيدي

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يرجى سرعة النسخ ممن لديهم همة عالية في الحسابات الفلكية والأزياج وبالله التوفيق أنا حاولت أن أكتب ذلك على شاشة المنتدى ولكن للأسف المعادلات بعد الأشارت تنحرف وتتشوش بصورة مخلة لذلك اضطررت إلى نسخ ما كتبته في الوورد كملفات صور لكي تكون واضحة سالم الجعيدي
  2. يسرني أن أقدم لهواة الفلك والباحثين في التراث الفلكي كتاب السيوف البواتر لمن يقدم الفجر، لعلامة حضرموت عبد الله بن عمر بن يحي والذي يعتبر أحد عبادلة حضرموت في الفقه والفتوى في القرن الثالث الهجري ورغم كثرة الباحثين الذين كتبوا في موضوع الفجر إلا أن هذا الكتاب لا غنى عنه للباحثين كونه غطى جميع مسائل الفجر الفقهية والحديثية والفلكية وفق المعارف العلمية السائدة في ذلك العصر وبتجرد علمي تام وهذا كتاب قد حققه أخونا الأستاذ صالح عبد الإله بلفقيه
  3. أستاذنا الغالي أبو هادي حفظكم الله لقد أخطات فراستك هذه المرة في قراءة ما بين السطور ، رغم أنني أشهد لك دوماً بالفحولة في استنباط المغازي فكلامك من أوله إلى آخره لم يدر بخلدي منه شيء ولم أقصد شيئاً مما ذكرت وكلام الشرع والأئمة على العين والرأس ، وأنا أعلم أن حسابات حركة الأبراج لا علاقة لها بالتنجيم ، وبرنامجك القمر في العقرب لم أطلع عليه بعد . أما مقصودي الذي ذكرته في الرسالة السابقة عن الضلالة فهو مستوحى من القران الكريم سورة يوسف الآية 94 فيما ذكره الله عز وجل على لسان النبي يعقوب عليه السلام ( ولما فصلت العير قال أبوهم إني لأجد ريح يوسف لولا أن تفندون ، قالوا تالله إنك لفي ضلالك القديم ) فأبناء النبي يعقوب ( الذين هم أصغر سناً بلا شك من أبيهم ) قالوا : إنك لفي ضلالك القديم ، والضلالة هنا حتماً لا تعني الضلالة في الدين والشرع لاستحالة ذلك على الأنبياء لأنهم معصومون وإنما التعبير بالضلالة في هذه الآية تخرج إلى معنى مجازي آخر تتعلق بالضلالة في أمور دنيوية كشدة الوجد وتعلق القلب والهيام والحنين وقد بينت السورة شدة تعلق النبي يعقوب بإبنه الصغير يوسف ومحبته له ومبلغ وجده ومعاناته لفراقه حتى كف بصره من البكاء وكثرة تذكر الحبيب هذه هي الضلالة المقصودة في الآية أنا أخذت هذا المعنى العجيب من القرآن الكريم واسقطته في أستاذنا العزيز أبو هادي فقد تركت الأستاذ أبو هادي قبل بضعة سنوات وهو يبحث عن الحسابات الدقيقة لترنح نقطة الإعتدالين في الأبراج ويطالع المراجع العربية والأجنبية في ذلك وجئت الآن وهو لا يزال يناقش في حركة الأبراج أي أن قلبه معلق لدرجة الهيام في هذا الموضوع طيلة السنين ولم أقصد في كلامي الضلالة في الشرع ولو أني اعلم أنك على ضلالة دينية فلن يكفيني التلميح بل سأتصل عليك هاتفياً وساقول على مسمعك أنك ضال مضل بالمعنى الشرعي أخوك
  4. ما شاء الله تبارك الله لا يزال حبيبنا عمي ( أبو هادي ) في ضلاله القديم يناقش حسابات ترنح الأبراج وطالما أنه في ضلاله القديم فهذا يدل أنه في صحة طيبة خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ أخوكم سالم الجعيدي
  5. سالم الجعيدي

    سؤال لخبيري قياس الظل

    أرجو أن لا أكون متأخراً جداً في الرد على العموم المزاول أنواع كثيرة ولم تذكر لنا نوع المزولة التي تريد صنعها والغرض المرجو منها هل هو لحساب المواقيت أم للقبلة أم لضبط الساعات لكن أنا سأفترض أنه مزولة عربية من النوع المشهور في الوطن العربي لأجل ذلك فأنا أنصح بأن يكون طول الشاخص لا يزيد عن 16 سنتيمتر لأنه إذا زاد عن ذلك فسيكون للظل ظليل في نهاية ظل العود مما يؤدي إلى إرباك شديد قياس أخوك سالم الجعيدي
  6. التقويم القبطي من التقاويم الشمسية وهو مبني على أساس المعمول في التقويم المصري القديم وقد اعتبر فيه دورة الشمس 365 يوماً وربع فهو كالتقويم الميلادي اليولياني ومبدؤه من حكم الملك الأنطاكي دقلديانوس وسبب ذلك أن هذا الملك اضطهد الأقباط وقتل منهم خلقاً كثيراً فسموا حكمه ( عصر الشهداء ) وجعلوا مبدأ حكمه أول تاريخهم وأول يوم من السنة القبطية توافق شروق شمس يوم الجمعة 29 أغسطس 284 ميلادية وينقسم هذا التقويم إلى 12 شهراً بكل شهر 30 يوماً ويلحق بعد الشهر الأخير 5 أيام في البسيطة و 6 أيام في السنة الكبيسة وتسمى أيام النسىء ويعد التقويم القبطي أسهل التقويم الشمسية من حيث الحساب ولا يزال العمل به سارياً بالقطر المصري للآن وأسماء شهوره كالاتي الشهر الأول توت الثاني بابه الثالث هاتور الرابع كيهك الخامس طوبه السادس أمشير السابع برمهات الثامن برموده التاسع بشنس العاشر بؤنة الحادي عشر أبيب الثاني عشر مسرى ثم يأتي بعد ذلك أيام النسيء وهو 5أيام في البسيط و6 أيام في الكبيسة ويعرف السنة الكبيسة بأنها السنة التي تقبل القسمة على 4 بدون باقي بعد حذف 3 منها أي ( السنة – 3 ) ÷ 4 وللتحويل من ميلادي إلى قبطي نتبع الخطوات التالية إن كان الشهر الميلادي أصغر أو يساوي 2 إذن أ = الشهر + 12 ب = السنة – 1 وإن كان الشهر أكبر من 2 إذن أ = الشهر ب = السنة ج = ب ÷ 100 ( احذف الكسر مطلقاً من الحاصل ) د = ب ÷ 400 ( احذف الكسر مطلقاً ) ع = 2 – ج + د إن كان حسابك لتاريخ أصغر من 15 أكتوبر من عام 1582 فإن ع = صفر دائماً و = ( ب + 4716 ) × 365.25 ( احذف الكسر ) ز = ( أ + 1 ) × 30.6001 ( احذف الكسر ) ح = الأيام + ز + و + ع - 1826553 ط = ح ÷ 365.25 حاصل العنصر ط يحتوي على أعداد صحيحة وكسر عشري السنة القبطية = العدد الصحيح + 1 ك = الكسر العشري في العنصر ط × 12.175 حاصل العنصر ك يحتوي على عد صحيح و كسر عشري الشهر القبطي = العدد الصحيح في العنصر ك + 1 الأيام = الكسر العشري في العنصر ك × 30 ( اجبر الكسر بواحد إن بلغ النصف أو أكثر ) مثال 13 أكتوبر 1893 م أ = 10 ب = 1893 ج = 1893 ÷ 100 = 18 د = 1893 ÷ 400 = 4 ع = 2 - 18 + 4 = -12 و = ( 1893 + 4716 ) × 365.25 = 2413937 ز = ( 10 + 1 ) × 30.6001 = 336 ح = 13 + 336 +2413937 - 12 - 1826553 = 587721 ط = 587721 ÷ 365.25 = 1609.09240246 العنصر ط يحتوي على أعداد صحيحة وهي 1609 وكسر عشري هو 0.09240246 السنة القبطية = 1609 + 1 = 1610 ك = 0.09240246 × 12.175 = 1.124999951 الشهر القبطي = 1 + 1 = 2 الأيام = 0.124999951 × 30 = 4 بجبر الكسر إذن 13 أكتوبر 1893 يوافق 4 شهر بابه عام 1610 قبطي أخوكم سالم الجعيدي
  7. سالم الجعيدي

    الاستدلال بالنجوم على القبلة

    تحديد القبلة بتعامد النجوم على مكة المكرمة تمتاز النجوم في حركتها الظاهرية حول الأرض بدوران متوازٍ تمام الموازاة لدائرة الاستواء السماوي ، بخلاف بقية الأجرام السماوية ، فإن الشمس والقمر والكواكب رغم أن الناظر لها قد يجد في حركتها الظاهرية أنها تصنع حول الأرض دوائر إلا أن هذه الدوائر هي حلزونية الشكل أصلاً ، فإذ فرضنا أن مسقط الشمس في يوم ما تسير حول الأرض من الشرق إلى الغرب حتى تعامدت تماماً فوق مدينة ما ففي اليوم التالي إذا أكملت دورتها حول الأرض فلن تتعامد على نفس المدينة وإنما ستقع على خط زوالها إما مبتعدة للشمال أو للجنوب ، فمن هنا يتضح أن حركة الأجرام السيارة هي حركة حلزونية وليست تامة الموازاة لدائرة الاستواء السماوي ، أما النجوم فتختص بأن حركة دورانها حول الأرض متوازية مع دائرة الإستواء السماوي ، وهذه الخاصية هي التي تفسر لنا سبب بقاء ومحافظة النجوم على نقطتي مشرق ومغرب ثابتتين على مدار العام لا تحيد عنهما أبداً ، فإذا راقب أحدنا نقطة مشرق نجم معين ولنفرض أنها طلعت من يسار قمة جبل بعيد فإن النجم ستشرق دائماً وأبداً من هذه النقطة لا تحيد عنها أبداً برؤية العين إلا بعد قرون ، أما الشمس أو القمر أو الكواكب فإذا طلعت من يسار قمة جبل ففي الأيام المتوالية الأخرى سيأتي من يمين قمة الجبل أو من نقاط أخرى مختلفة وذلك وفق تغير الميل ، أما النجوم فميلها ثابت على مدار العام لا يتغير . من خلال ما سبق شرحه آنفاً فإننا سنخرج بفائدة مهمة ألا وهو أن النجم إذا تعامد على بلد ما فإنه سيتعامد عليه يومياً وعلى مدار العام وسيتكرر مسامتته على ذلك البلد دائماً ، وهذه ميزة جديرة بالاهتمام لا نجدها في أي جرم سماوي آخر سوى للنجوم وبناء على ما سبق فإن تعامد النجوم على مكة المكرمة أكثر سهولة وأجدى فائدة من تعامد الشمس أو القمر أو الكواكب على مكة والتي إن حدث فإنها تتكرر إما مرة أو مرتين في العام أما النجوم فإنها تتعامد يومياً وعلى مدار السنة أما سهولة حساب النجوم فهي تأتي من قاعدة مشهورة ( يجب على من لم يسمع بها من هواة الفلك المبتدئين أن يحفظها جيداً ) وهي : أن النجوم تتقدم في حركتها الظاهرية نحو الشرق كل يوم بمقدارشبه ثابت وهو 3 دقائق و 56 ثانية دائماً وأبداً فإذا كان موعد شروق نجم ما في ساعة معينة فإنها في اليوم التالي ستشرق قبل موعد الأمس بمقدار 3.933 دقيقة ، وإذا توسط أي نجم على خط زوال أي بلد في وقت ما فإنها ستتوسط في اليوم التالي قبل توسط البارحة بمقدار 3.9333 دقيقة وإذا غربت في يوم ما على خط أفق بلد معين في موعد معين ففي اليوم التالي ستغرب متقدمة عن البارحة بمقدار 3.9333 دقيقة هذه قاعدة ثابتة ينبغي أن يحفظها الجميع وهي سهلة جداً والواقع أن هذه الفائدة ليست جديدة بحيث كان يجهلها الناس قديماً أو حديثاً ، بل هي حقيقة يعرفها كل من له إلمام ولو بسيط بعلم الفلك ، وإنما تقرير هذه القاعدة قد يهملها بعض المشتغلين بعلم الفلك لكثرة مشاغلهم وهمومهم في مشاكل فلكية أخرى يرون لها الأولوية دون غيرها . فإذا توسطت نجمة على خط زوال بلد في الساعة 3:10:56 ففي اليوم التالي ستتوسط الساعة 3:07:00 وفي اليوم الثاني ستتوسط الساعة 3:03:04 وفي اليوم الثالث ستتوسط الساعة 2:59:08 وهكذا دواليك ، فهي تتقدم في موعدها عن اليوم السابق بمقدار ثابت أي 3 دقائق و 56 دقيقة وبناء على ما سبق يمكن لأجل سهولة تطبيق الحساب أن نحسب مرة واحدة فقط موعد شروق أو غروب أو توسط نجم ما في آخر يوم من شهر ديسمبر ثم إذا أردنا أن نعرف موعده في يوم معين من شهر فبراير أو مارس أو غيرهما أن نحسب عدد الأيام الماضية من أول يوم في يناير ونضرب عدد الأيام في القيمة الثابتة لمقدار حركة النجم اليومي ( أي 3.9333 دقيقة ) ثم نطرح الحاصل من موعد النجم في آخر يوم من ديسمبر فنحصل على موعده ليومنا المطلوب ،( ولأجل الدقة في حساب حركة النجم نقسم الحاصل السابق على 1.002737909 ، والنتيجة نطرح منه دقيقتين والحقيقة أن هذه التجربة قد استخدمتها قديماً مع بعض زملائي في مدينة جدة بالسعودية عام 1987 م وكنا نرصد بجهاز يشبه الثيودولايت توسط النجوم بطريقة الحساب السابق وكانت النتائج جيدة ولم تكن وقتها لدينا كمبيوتر أو برامج فلكية وإنما كنا نحسب بالورقة والقلم ، وأنا أتمنى على بقية أخواننا من هواة الفلك أن يجربوا هذه الطريقة فهي شيقة ومسلية على سبيل المثال نجمة الشرطان ببرج الحمل (sharatan , beta arietis ) هي من ضمن النجوم التي تتعامد يومياً بخط زوال مكة المكرمة بفارق لا يزيد عن نصف درجة هذا النجم يتسامت ( يتعامد ) بمكة المكرمة في آخر يوم من ديسمبر الساعة 19:37:55 بتوقيت السعودية فإذا أردنا أن نعرف وقت تعامده بمكة بتاريخ 26 فبراير 2009 فإننا نحسب عدد الأيام من أول يناير إلى التاريخ المطلوب كالتالي عدد أيام يناير = 31 عدد أيام فبراير = 26 المجموع= 57 يوماً نضرب 57 يوماً في مقدار حركة النجم اليومي ( 3.93333 دقيقة ) الحاصل يساوي 224.2 دقيقة أي 3 ساعات و 44 دقيقة و 12 ثانية وهذا هو مقدار تقدم النجم عن آخر يوم في ديسمبر ثم نطرح مقدار التقدم من وقت التوسط بآخر ديسمبر أي 19:37:55 ناقصاً 3:44:12 الحاصل هو الساعة 15:53:43 أي أن نجم الشرطان سيتعامد بمكة المكرمة في 26 فبراير على وجه التقريب الساعة 15:53:43 بتوقيت السعودية ولأجل الدقة نقسم الحاصل السابق على 1.002737909 فالحاصل هو 15:51:07 ثم نطرح دقيقتين من السابق فيكون الوقت المصحح للتوسط هو الساعة 15:49 بتوقيت السعودية وهناك نجوماً عديدة تتسامت على مكة المكرمة إلا أنها من ذوات القدر الضعيف وحيث أننا نهدف إلى الإستفادة من النجوم اللوامع فيما نحن بصدده لأجل هواة والفلك والمبتدئين فإنني سأتوخى ذكر النجوم البارزة التي لا يصعب العثور عليه من النجوم اللوامع نجوم برج الأسد ، فإن صورة برج الأسد واضحة المعالم في صفحة السماء وشكله ظاهر ومميز في عموم الخرائط السماوية ، ويعتبر وسط المسافة ما بين نجمتي ( الجبهة ) و( الظفيرة ) مما تتسامت دوماً على مكة المكرمة ( ALGIEBA . Gamma Leo) ، ( Zeta Leo , Adhafera ) ، ومعلوم أنه من السهل على من يبصر ليلا نجمتي الجبهة والظفيرة في برج الأسد أن يقدر موقع النقطة المتوسطة بينهما ، أي أن تنظر إلى النجمتين وتحدد نقطة الوسط بينهما ويتسامت هذه النقطة بمكة المكرمة في آخر ديسمبر في الساعة 4:01:17 بتوقيت السعودية ويمكن لأجل حساب تعامده على مكة لأيام أخر أن نستخدم نفس الحساب المذكور آنفاً كالتالي نفرض أننا نريد معرفة موعد تعامده على مكة لتاريخ 26 فبراير 2009 م فعدد الأيام الماضية ستكون كما سبق 57 يوماً ومقدار الحركة لهذه الأيام كما سبق هو 3:44:12 نطرحه من وقت تعامده بآخر ديسمبر يكون الحاصل 00:17:05 نقسمه على 1.002737909 ونطرح منه دقيقتين وبالتالي يكون وقت تعامده بمكة الساعة 00:15:02 أي الساعة 12:15 بعد منتصف الليل كذلك وسطي المسافة ما بين النجمتين ( الفرس ) و ( جنب الفرس ) (alpheratz . alpha Andromedae )، (algenib, Gamma Pegasus ) ، ويتسامت نقطة الوسط بينهما في الساعة 17:53 الطريقة الثانية في الاستدلال بالنجوم على القبلة وهي طريقة تسامت النجم على سمت القبلة للبلد المعين ، وهي طريقة لا تختص لعموم البلدان كما هو الحال في الطريقة السابقة وإنما لكل بلد وقت معين ونجم معين تتسامت على زواية القبلة لها بيان ذلك أنه لو نصب أحدهم المنظار الفلكي أو جهاز الثيودولايت أو قام أحدهم وصنع ثقباً صغيراً في عرض الحائط لينفذ إلى السماء ، وشاهد من خلال ذلك نجمة لامعة في السماء في وقت معين فإن نفس النجم سيعود إلى نفس الموقع في اليوم التالي متقدماً عن البارحة بمقدار 3 دقائق و 56 ثانية وسيتكرر عودة النجم إلى نفس الموضع على مدار العام لذلك ومن خلال هذه الفكرة إذا وجه أحدنا جهاز منظاره الفلكي أو جهاز الثيودولايت إلى سمت قبلة بلده فإن جميع النجوم اللوامع التي ستمر على أفق هذه الزاوية السمتية في مواعيد محدده ستتكرر مرورها دائماً وأبداً متقدماً في موعدها عن اليوم السابق بمقدار 3دقائق و 56 ثانية إذن يكفي للقيام بهذه العملية ليوم واحد فقط بواسطة المنظار الفلكي أو الثيودولايت أي أن نوجه المنظار إلى سمت القبلة ونثبت جهته السمتية على ذلك ثم نقوم بتدوين وتسجيل أسماء النجوم ومواعيد وقوعها على نفس خط القبلة ، نقوم بهذا التدوين ليوم واحد فقط ، أما بقية الأيام اللاحقة فيكفي أن نقوم بنفس العملية السابقة في الطريقة الأولى بحيث إذا جاء موعده استقبلنا النجم بوجهنا فقط لنكون مستقبلين للقبلة وكذلك إذا فعلنا نفس الطريقة لكن بعكس إتجاه القبلة فسنحصل على مواعيد إذا استقبلنا فيها النجم نكون مستدبرين للقبلة وكمثال بسيط على ما ذكر من القاعدة السابقة لو أننا وجهنا المنظار الفلكي على زواية سمت قبلة مدينة القطيف وفق الإحداثيات التالية الطول : 49 درجة و 59 دقيقة وعرض : 26 درجة و 32 دقيقة وزاوية سمت قبلة القطيف هي 243درجة وذلك بتاريخ 31 ديسمبر سنجد أن النجوم التالية تمر بنفس دائرة قبلة مدينة القطيف وفق المواعيد التالي : نجمة رجل الجبار الساعة 1:46 نجمة الشعرى اليمانية في الساعة 4:06 السماك الأعزل spica في الساعة 10:13 وهناك نجوم أخرى لكنني اكتفيت بالنجوم اللوامع ولو فرضنا أننا نريد موعد مواجهة هذه النجوم للقبلة لتاريخ 5 مارس 2009 م فنقوم بالحساب التالي يناير لها 31 يوم فبراير 28 يوم مارس 5 أيام المجموع = 64 يوم نضرب عدد الأيام في 3 دقائق و 56 ثانية فالحاصل هو 4:11:44 ساعة نطرح هذه الساعات من موعد نجم رجل الجبار في آخر ديسمبر كالتالي 1:46 ناقصاً 4:11:44 الحاصل = 2:25:44 بالسالب نضيف فوقه 24 ساعة لكي نتجاوز عن إشارة السالب فالمجموع = 21:34:16 وهذه هو الموعد التقريبي ولأجل التصحيح نقسمه على 1.002737909 ثم نطرح منه دقيقتين يصبح موعد وقوع النجم على نفس سمت القبلة هو الساعة 21:29 يعني الساعة 9:29 مساء بتوقيت السعودية وبقية النجوم نعمل فيها نفس العملية الحسابية وتذكروا أن ميزة هذه العملية أن النجوم تتكرر يومياً في وقوعها على خط القبلة بإستطاعة أي شخص أن يعمل بموجبه جدول لشهر كامل أرجو من أخواني في جمعية القطيف الفلكية أن يجربوا هذه العملية سالم الجعيدي
  8. سالم الجعيدي

    برج القمر

    مشكووووور يا بوهادي ولك خالص شكري... وتحياتي الوردية .... وأشواقي المحروقة ... وفؤادي المنفطرة ..... إطمئن أنا صاحي مو محشش سالم الجعيدي
  9. السلام عليكم ورحمة الله هذا السؤال جميل جداً ويفتح شهيتي للبحث والدراسة لأنه يفتح لنا ولجميع المسلمين باب التفاؤل الحسن ببلوغ الفضاء واستكشاف الكون إن شاء الله ودائماً يكون بداية الشىء هو حلم ثم تساؤل ثم تدريج في تحقيق الطموح سواء سيقع في عصرنا هذا أو في عصر أجيالنا القادمة على العموم بالنسبة للقبلة فإن التوجه يكون للكرة الأرضية فإن كان المصلي في مجرة أخرى فإنه يتجه للمجموعة الشمسية ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها ويؤيد ذلك عند التحري لجهة القبلة قول المصطفى صلى الله عليه وسلم ( ما بين المشرق والمغرب قبلة ) فإذا كنت في القمر والكرة الأرضية في جهة المغرب فقبلتك هو المغرب وإن كانت الكرة الأرضية في المشرق فقبلتك للمشرق في القمر أما إن كانت الكرة الأرضية فوق رأسك فيمكنك هنا أن تتوجه إلى أي جهة شئت وذلك قياساً على من يصلي في جوف الكعبة فإن قبلته أن يتوجه إلى أي مكان شاء أما بالنسبة لمعرفة مواقيت الصلاة إذا كان رجل الفضاء المسلم سيقيم في القمر أو في الفضاء لفترة مؤقتة لقضاء حاجة أو بحث علمي فحكمه في الفقه الشرعي هو حكم المسافر أي أنه يعتمد مواقيت البلد التي انطلق منها ، فإذا انطلق بالصاروخ من العراق فمواقيته يكون تابعاً للعراق ، فإذا صلى أهل العراق الظهر فعليه أن يصلي الظهر في القمر في نفس الوقت الذي يصلي فيه أهل العراق وهكذا بقية الصلوات اما إذا كان رجل الفضاء هذا سيقيم إقامة دائمة أو أنه لم يحدد لنفسه تاريخاً معيناً للعودة للأرض وبالتالي فحكمه هو حكم أهل القمر أي أنه يصبح مقيم ومواقيته هنا هو مواقيت القمر فيصلي خمس صلوات في الشهر وتقبلوا فائق تحياتي أخوكم ( المفتي العام بمنتدى القطيف ) سالم الجعيدي
  10. سالم الجعيدي

    أرجوا المساعده

    عليه لعائن المتتالية يجب حجبه عن هذا المنتدى وعن كل من يبعث برسائل مخلة بالآداب
  11. سالم الجعيدي

    دكتوراه (آينشتاين) في مزاد

    جميل جداً صورة عمو ( آينشتاين )
  12. سالم الجعيدي

    أعطوني رأيكم

    ما شاء الله تبارك الله البحث ممتاز جداً ورائع والأروع من ذلك هو أن تأتي به بنان طالب في الصف الخامس الإبتدائي أرجو أن يكون البحث منقول وملخص من عدة مواقع وكتب بل الأفضل أن تكتب في أسفل الهامش مصادرك التي انتقيت منها هذه المعلومات ، هكذا تكون أصول كتابة البحوث ، وإن شاء تلتزم بذلك أما إذا كان الكلام من أوله إلى آخره منقول من مصدر واحد فهذا لا يسمى بحث علمي وإنما يسمى ( سرقة علمية ) ، أرجو أن تحذر من ذلك سالم الجعيدي
  13. سالم الجعيدي

    تحديد القبلة بواسطة تسامت القمر

    الأستاذ العزيز عبد الله العياضي رجاء ... رجاء ... رجاء .. أرجوك اشرح لنا طريقة البندول في تحديد القبلة والتي تستخدمها الجمعية حسبما ذكرت مع التوضيح بالصور والأمثلة لكي نستفيد ، فالعنوان مشوق جداً فهذه أول مرة أسمع بهذه الطريقة ، فأنا أذكر أن طريقة البندول قد انتهى استخدامه منذ عهد غاليليو ، الملاحظة الثانية : الجدول الموضوع في موقع الوكالة العربية قد راجعته وهو صحيح لكن يوجد خطأ ( أو بالأصح سهو وقع من الباحث ملهم هندي ) في تاريخ 3 إبريل 2009 م التوقيت العالمي الصحيح لتسامت القمر هو 16:34:11 أما الساعة 19:34:11 فهذا بتوقيت السعودية وليس بالتوقيت العالمي ، وهذا سهو ، وجل من لا يسهو سالم الجعيدي
  14. سالم الجعيدي

    تحديد القبلة بواسطة تسامت القمر

    بسم الله الرحمن الرحيم سلامي الحار إلى جميع المشاركين في منتدى القطيف الفلكي وأشكر أستاذنا الكريم الدكتور محمد آل رضوان حفظه الله على هذا الموضوع ( رغم أن شكري يأتي متأخراً نوعاً ما ) كما أريد التأكيد على ما ذكره أخونا الفاضل أحمد الأنصاري ( مع خالص تقديري ومحبتي له ) وأود تسليط الضوء هنا على بعض الملاحظات لأجل أن تكتمل الصورة في هذا الموضوع ، فطالما أن الكلام هو عن تسامت الأجرام عمودياً على مكة المكرمة فإن الحقيقة أن القمر يحتل مراتب متدنية في باب تسامت الأجرام السماوية لتحديد القبلة ، إذ أن دراسة إحصائية حركة الأجرام السماوية وتحليليها من حيث عدد تكرار تسامتها بمكة المكرمة وسهولة الحساب فيها ومدى الجدوى العملية منها ومقارنة النتائج ببعضها تجعل الباحث يقسم العمل فيها إلى أربع مراتب : المرتبة الأولى : تسامت النجوم وهذا في نظري من أفضل الطرق وأنجعها من حيث عدد مرات التكرار ، ومن أسهل الأساليب وأيسرها حساباً سواء على العامي أو على من هو من هواة الفلك ، والحقيقة أنني لم أجد من تناول هذا الموضوع بالتفصيل والشرح سوى نتفاً يسيرةً متفرقة في بعض المراجع القديمة ، لذلك فسوف أخصص قريباً في هذا القسم من المنتدى مقالاً عن تسامت النجوم على مكة المكرمة لأجل أن تعم الفائدة المرتبة الثانية : تسامت الشمس أي تسامت الشمس على مكة المكرمة ، وقد سبق أن طرح هذا الموضوع في المنتدى عدة مرات ، ويقع هذه الحادثة مرتين في السنة ويكاد يكون موعدهما ثابت أي تاريخ 28 مايو و 15 يوليو بلحظة الزوال بمكة المكرمة ، ويمكن معرفة الزوال بمكة من خلال تقويم أم القرى والمتوفرة في عامة المكاتب المرتبة الثالثة : فهو تسامت القمر وصعوبة البحث في حسابه تأتي من جهة أنه لا يكفي للحكم على المسامتة بمجرد بلوغ ميل القمر عرض مكة فقط بل يجب أن يكون ذلك في لحظة توسطه على خط زوال مكة مكرمة وهذا خلاف بقية الأجرام السماوية السالفة الذكر إذ أن حركة ميل القمر سريعة جداً ومتغيرة بين لحظة وأخرى ، فالقمر يقطع لحركة ميلانه في المتوسط 6 درجات تقريباً خلال 24 ساعة ، وقد يصادف أن تجد في بعض الأزياج أن ميل القمر يبلغ في لحظة شروقه نفس مقدار عرض مكة المكرمة ولكن ما إن يصل القمر إلى خط زوال مكة إلا وقد ابتعد عن مكة نحو الشمال أو الجنوب بمقدار درجة إلى درجة ونصف مما لا يصلح حينها أن نحكم بمسامتته لمكة لذلك كان البحث عن مواعيد مسامتة القمر لمكة المكرمة لا تخلو من صعوبة في البحث حتى مع الاستعانة بجهاز الكمبيوتر ، ومن يظفر بموعد لمسامتة القمر فكأنه كمن عثر على سمكة بوسط الصحراء وفضلاً عما ذكرناه من صعوبة ومشقة البحث في مسامتة القمر فإنه قليل الحدوث مقارنة مع عدد مرات دورات القمر في السنة حول الأرض أي 12 دورة في السنة أما المرتبة الرابعة : تسامت الكواكب والمهم فيها هو الكواكب المرئية بالعين المجردة فقط ، سواء الكواكب المسمى بالكواكب الداخلية أي ( عطارد والزهرة ) أو الكواكب الخارجية ( المريخ والمشتري وزحل ) فإنه بمجرد أن يبلغ ميل الكوكب في أي يوم من أيام السنة عرض مكة المكرمة تقع المسامتة مباشرة عند بلوغها خط زوال مكة ، إلا أن الكواكب الداخلية أثناء المسامتة تقع دائماً في ساعات النهار وذلك لقرب مداراتها الفلكية من الشمس وبالتالي لا تحظى غالباً الدول العربية والمناطق القريبة من مكة بفرصة لمشاهدة تسامت الكواكب الداخلية ، وإنما يرى فجراً قبل شروق الشمس في الدول الغربية التي لم تشرق فيها الشمس بعد ، كأوربا وشرق أمريكا أو يرى بالدول الشرقية كإندونيسيا وغيرها والتي غربت فيها الشمس ، أما الكواكب الخارجية فقد تقع مسامتتها بالمساء أو الصباح وذلك حسب مقدار استطالة الكوكب عن الشمس . فكوكب عطارد على سبيل المثال سيتسامت على مكة المكرمة في تاريخ 24 إبريل 2009 م الساعة 1:37 بعد الظهر بتوقيت السعودية ولن يرى إلا بالدول الشرقية في آسيا والتي غربت عنها الشمس ، ويمتاز كوكب عطارد بحكم سرعة حركته في مداره حول الشمس أن مسامتته لمكة المكرمة قد تتكرر في السنة الواحدة أكثر من مرتين ، لذلك نجده يكرر مسامتته في نفس العام بتاريخ 26 يونيو 2009 في الساعة 11:03 قبل الظهر بتوقيت السعودية والمشاهدة ممكنة في الدول الغربية التي لم تشرق فيها الشمس أما كوكب الزهرة فسيقع تسامته بمكة بتاريخ 26 يوليو 2009 م الساعة 9:36 صباحاً بتوقيت السعودية ولن يشاهد في الجزيرة العربية أو الخليج لوقوعه بالنهار أما كوكب المريخ فسيتسامت على مكة المكرمة بتاريخ 25 يوليو 2009 م الساعة 8:38 صباحاً ولن يرى بدول الخليج ، ولكن في صباح 24 يناير 2010 م سيتسامت المريخ في الساعة 1:12 بعد منتصف الليل وسيشاهد في الدول العربية بوضوح أما كوكبي المشتري وزحل فحركتهما بطيئة جداً وميلهما جنوب مكة خلال العامين القادمين وهنا ملاحظة يجدر الإنتباه لها ، وهو أن أغلب مواعيد التسامت سواء بالشمس أو بالقمر أو بغيرهما من الأجرام يندر فيها أن يكون الميل مطابقاً تمام الإنطباق مع عرض الكعبة المشرفة ، بل يفرق بمقدار قد يبلغ ربع درجة أو نصف درجة ، ورغم أن هذا مقدار ضئيل في نظر بعض الفلكيين إلا أنه لا يصلح مع هذه الحالة أن يعتمد عليه في معرفة القبلة للمناطق والقرى القريبة من مكة المكرمة مثل الطائف وجدة والشماسية ووادي فاطمة وعسفان وكل المناطق التي يقل بعدها عن درجة واحدة من مكة المكرمة ، فقد وجدت بطريقة الحساب أن ميل الشمس إذا اختلف بمقدار ربع درجة فإن سمت قبلة المواجه للشمس لمن هو بمدينة الطائف يبلغ الخطأ فيها 8 درجات ( ثمان درجات ) أما المدن البعيدة عن مكة فلا يتأثر بهذا التقريب ، وأرجو من الأستاذ الباحث ملهم الهندي يأخذ بهذه الملاحظة بعين الإعتبار والآن وبعد أن انتهينا من الحديث عن تسامت الأجرام السماوية أود هنا أن أتكلم عن التجربة التي قام بها أخونا الفاضل عبد الله العياضي وأناقش بعض علامات الإستفهام التي ظهرت بذهني وأرجو من أخي عبد الله أن يوسع صدره معي كما عهدته دائماً وأن يتقبل النقد والرأي والرأي الآخر أولاً : أخونا الأستاذ محمد آل رضوان قام مشكوراً في المنتدى بلفت الأنظار إلى حادثة تعامد القمر على الكعبة المشرفة وحدد فيها الموعد والساعة وذلك قبل الحادثة بخمسة أيام تقريباً ، ثم كرر ذلك مرة ثانية بعد يومين لأجل الإهتمام ومحاولة الرصد ، ثم جاء حبيبنا الأستاذ عبد الله العياضي وقال ( بناء على ما نشر من قبل الاستاذ ملهم هندي فقد قامت الجمعيه متمثله بالعضوين الاستاذ على آل جبر وعبدالله العياضي في مقر جمعية الفلك بالقطيف برصد وتحديد اتجاه القبله لمنطقة القطيف بواسطه تسامت القمر ) هذا كلام جميل جداً من الأستاذ عبد الله العياضي ويدل على إهتمامه بالموضوع ، وتفاعله مع الحدث ولكن انظر إلى التناقض بعد ذلك حيث كتب عبد الله العياضي تحت الصورة هذا الكلام (الشاخص تم اختياره بشكل سريع للحاق بالوقت المحدد ومن دون سابق ترتيب ) وكأنه يقول ( سوري يا جماعة ، والله توني دريت بالسالفة حق تسامت القمر وجئنا من دون سابق ترتيب ) ثانياً : طالما أن الأستاذ عبد الله العياضي قام بالرصد في مقر الجمعية الفلكية ، حال كونه ممثلاً في هذا الرصد عن الجمعية الفلكية ، فالأمر المفترض هنا أن يستخدم في هذا التجربة الأدوات الفلكية المعروفة مثل المنظار الفلكي أو على الأقل جهاز ( الثيودولايت ) أو أي جهاز مساحة آخر لكي تعطي نتائج تؤكد دقة التجربة يعني المفروض لازم نستخدم أدوات لها قيمة لكي يعطي انطباع جيد لدى الناس أما الذي فعله أخونا عبدالله فهو عبارة عن ( شاخص مركوز فوق بلاطة ) سبحان الله ، ممثل عن الجمعية الفلكية ، والتجربة فوق الجمعية الفلكية ، والنتيجة الفلكية هو ( شاخص وبلاطة ) ثم يقول لنا : أنا آسف فقد أتينا من دون سابق ترتيب لو أن أحداً قام بهذه التجربة وهو غير ممثل عن جمعية ، وإنما يمثل نفسه ، فلا بأس ولن نقول شيء ، ولو أن أحداً قام بهذه التجربة في البيت أو الشارع فلا بأس ، ولكن فوق مقر الجمعية ، هذا والله نكسة علمية ثالثاً : الشاخص وقد عرفناه ....... وعرفنا الغاية منه ....... ولكن من أين أتيت بالعصا الذي على يمين الصورة يا عبد الله ، و ما الحكمة من العصا المركوز هذا ........ هل هو لغرض الديكور والزينة رابعاً : قال عبد الله العياضي نقلاً عن الدكتور حسن باصرة رئيس قسم الفلك بجامعة الملك عبد العزيز (ويقول الدكتور حسن باصرة انه من النادر ان تكون هذه الظاهرة والقمر في طور البدر وقال لن يحصل التسامت في عام 2009م والقمر في طور البدر ) والواقع أن الدكتور حسن باصرة قد تراجع عن هذا الكلام فقد التقيت به يوم السبت 21 فبراير 2009 وجلسنا سوياً ( نحن الأثنين فقط ) في خور المكلا بحضرموت ، من الثامنة مساء إلى منتصف الليل وقد استعرضنا مواضيع كثيرة من ضمنها تسامت القمر على الكعبة وذكر أنه سيتسامت في طور البدر في تاريخ 30 نوفمبر 2009 م الساعة 10:42 مساء بتوقيت السعودية لأن الجزء المضيء من القمر سيبلغ 97 % وقد امتدح الدكتور حسن باصرة جمعية القطيف الفلكي وأثنى نشاطاتها وعلى أعضائها القائمين عليها وذلك في سياق كلام طويل ( وأظن والله أعلم أنه لم يطلع على سالفة عبد الله العياضي ) وسامحوني على الإطالة أخوكم سالم الجعيدي
  15. هذه قاعدة عامة للتحويل من التقويم الميلادي إلى التقويم الهجري وضعتها في خطوات سلسة ومنطقية بحيث يسهل على المبتدىء تتبع خطواته بكل يسر ، وكذلك يسهل على المبرمج تحويل خطواته إلى صيغ برمجية وهي كالتالي إن كان الشهر الميلادي أصغر أو يساوي 2 إذن أ = الشهر + 12 ب = السنة – 1 وإن كان الشهر أكبر من 2 إذن أ = الشهر ب = السنة ج = ب ÷ 100 ( احذف الكسر مطلقاً من الحاصل ) د = ب ÷ 400 ( احذف الكسر مطلقاً ) ع = 2 – ج + د إن كان حسابك لتاريخ أصغر من 15 أكتوبر من عام 1582 فإن ع = صفر دائماً و = ( ب + 4716 ) × 365.25 ( احذف الكسر ) ز = ( أ + 1 ) × 30.6001 ( احذف الكسر ) ح = الأيام + ز + و + ع - 1524 ط = ( ح - 1948438 ) ÷ 354.3667 الحاصل الأخير يحتوي على عدد صحيح وكسر عشري السنة الهجرية = العدد الصحيح + 1 ي = الكسر العشري × 12.01234 ( احذف الكسر ) ك = الكسر العشري × 12.01234 - ي الشهر الهجري = ي + 1 الأيام = ك × 29.5 ( احذف الكسر مطلقاً ) مثال 11 سبتمبر عام 2000 م أ = 9 ب = 2000 الأيام = 11 ج = 2000 ÷ 100 = 20 د = 2000 ÷ 400 = 5 ع = 2 – 20 + 5 = -13 و = ( 2000 + 4716 ) × 365.25 = 2453019 ز = ( 9 + 1 ) × 30.6001 = 306 ح = 11+306+2453019-13-1524 = 2451799 ط = ( 2451799 - 1948438 ) ÷ 354.3667 = 1420.4523167 العدد الصحيح هو 1420 الكسر العشري هي 0.4523167 السنة الهجرية = 1420 + 1 = 1421 ي = 0.4523167 × 12.01234 = 5 بحذف الكسر ك = 5.43338282 – 5 = 0.43338282 الشهر الهجري = 5 + 1 = 6 ( أي جمادى الثاني ) الأيام = 0.43338282 × 29.5 = 12 بحذف الكسر إذن 11 سبتمبر 2000 م يوافق 12 جمادى الثاني عام 1421 للهجرى وبالله التوفيق أخوكم سالم الجعيدي
  16. بسم الله الرحمن الرحيم الأخوة الأفاضل بمنتدى القطيف الفلكي سلام الله عليكم ورحمته وبركاته لدي العديد من الملاحظات على الموضوع الذي أثاره أخونا الكريم سامي ، ولا أظن أنني قادر اليوم على استيفاء كامل الحديث عنها الآن نظراً لضيق مساحة الوقت وكثرة المشاغل والارتباطات ، لكن سأخصص الحديث اليوم عن ملاحظة معينة وغداً أكمل ما يتيسر لي ، يعني الشغلة كلها راح تكون بالتقسيط ، فأرجو منكم أن يتسع له صدوركم الملاحظة الأولى : لا يجوز في نظري بحال من الأحوال التشنيع على صيام السعودية الذي وقع بعام 1984 م والذي صام الناس فيها 28 يوماً - ثم أمروا بالقضاء بعد العيد - والأسباب كالتالي : 1 - لم أجد بين الفلكيين والمحققين وكبار العلماء من اتخذ ذلك مدعاة للتشنيع أو تكلم فيها بما ينم عن لمز أو تنقيص بل وجدتهم يلتمسون العذر ولا يعطون للموضوع حجماً أكبر مما يستحق ، وإنما اللمز والتشنيع للأسف نجده عند صغار طلبة العلم وأنصاف المثقفين ممن لا تحقيق لديهم . 2 - مجلس القضاء الأعلى هي الجهة الوحيدة بالسعودية التي لها القول الفصل في مسائل الصوم والفطر والأضحى لا يتدخل في مهامهم الملوك أو الأمراء ولا يؤثر في قراراتهم السياسيون ، ومن اعتقد خلاف ذلك فمصدره كلام الشوارع وهواية نقل الإشاعات . 3 - المساحة الشاسعة للسعودية جعلت منها دولة تشترك في مطالعها مع مطالع جميع دول الخليج وجنوب الشام وتهامة وجزء من مطالع اليمن لذلك لا تلتفت مجلس القضاء الأعلى لأعلانات الدول المجاورة لها في استهلالاتها بالشهر استقلالاً بكثرة مطالعها المتعددة 4 - المرجع الوحيد الذي يعتمد عليه مجلس القضاء الشرعي في الاستهلال هو النص الشرعي المشهور ( صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته ) ولا تعتمد إطلاقاً على حسابات الفلكيين لا في النفي أو الإيجاب 5 - لكي يصوم الناس شهر رمضان 28 يوماً فلابد من تحقق ثلاثة شروط : الأول : أن يتوالى النقص في شهري شعبان ورمضان ، ( أي يكون شعبان 29 يوم ورمضان 29 يوم ) الثاني : أن يغم الهلال في آخر شعبان وبالتالي إكمال عدته 30 يوماً الثالث : عدم اعتماد القاضي أو الحاكم على الحسابات الفلكية فإذا تحققت هذه الشروط الثلاثة فسيصوم الناس 28 يوماً وسيقضون بعد العيد يوماً آخر جميع هذه الشروط تحققت بالسعودية في العام 1984 م ، حيث غم هلال رمضان في ليلة الشك رغم وجود الهلال حقيقة خلف السحب فأكملوا عدة شعبان 30 وشوهد الهلال في ليلة التاسع والعشرين من رمضان ، بل ولا نستبعد حدوثه عدة مرات في عصور قديمة من التاريخ الإسلامي فقد أخرج البيهقي في السنن الكبرى ( 4/251 ) من طريق الأمام البخاري وكذلك أخرج ابن أبي شيبة (2/498) وعبدالرزاق في مصنفه ( 4/157 ) حديث رقم ( 7308 ) من طريق الأمام الثوري كلاهما بسنديهما إلى الوليد الليثي أن الناس صام في عهد الإمام علي كرم الله وجهه 28 يوماً فأمرهم بالقضاء ( أي بعد العيد ) فهذه الحادثة وقعت للمسلمين في عهد خلافة الإمام علي ابن أبي طالب وفي القرن التاسع عشر تلبدت سماء المغرب (أي دولة المغرب ) بغيوم كثيفة وبقيت كذلك طيلة شهري رجب وشعبان ولم تنقشع إلا بمنتصف شهر رمضان حيث شوهد الهلال واضحاً في ليلة التاسع والعشرين فكان صيامهم 28 يوماً ، الملاحظة الثانية : قال أخونا الحبيب سامي ( رغم مخالفة من ادعى الرؤية لحسابات الفلكيين إلا أنه لم يحدث في أي عام أنه ادعى الرؤية قبل ولادة الهلال حتى في عام 1984 م وهذه ملاحظة لمن يرغب في مزيد من البحث ... ) انتهى النقل . أي أن أخونا سامي يصرح لنا بأن عموم شهادات الشهود طيلة السنوات الماضية إنما وقعت بعد ولادة الهلال ولم يحدث أن شهد أحدهم بالرؤية قبل ولادة الهلال وأنا أقول: ليت كلامك كان واقعياً وليت الأمر كان كذلك فهذا جميل جداً جداً ، لكن سبحان الله الواقع خلاف ما نحلم به فربما نسيت ياأخي سامي ما حدث في العام الماضي حيث أعلنت السعودية أن أول ذي الحجة 1428 هو يوم الأثنين الموافق 10 ديسمبر2007 م حيث شهد الشهود بالرؤية في مساء الأحد قبل ولادة الهلال بثلاث ساعات حيث كان الأقتران الساعة التاسعة مساء بتوقيت السعودية ، ولمن يريد مزيداً من التأكد فليراجع الجرائد القديمة للعام الماضي وسيجد فيها نصوص قرارات مجلس القضاء الأعلى المنشور في أغلب الصحف الرسمية والمحلية بالسعودية أيضاً عيد الفطر لعام 1420 كانت في السعودية يوم الجمعة 7 يناير 2000 م بشهادة الشهود في مساء الخميس رغم أن الولادة وقعت الساعة السابعة مساء وأذان المغرب بمكة المكرمة كانت الساعة السادسة أي أن الشهود رأوا الهلال قبل الولادة بأكثر من ساعة كاملة كذلك أيضاً أعلنت السعودية ببيان صادر من الديوان الملكي بأن مستهل شهر ذي الحجة من عام1419 هو يوم الخميس 18 مارس 1999 م بدعوى أن الشهود رأوا الهلال مساء الأربعاء عند غروب الشمس رغم أن ولادة الهلال كانت الساعة العاشرة بتوقيت أم القرى وهناك الكثير من الشهادات التي وقعت قبل الولادة والوثائق والمستندات موجودة ومبعثرة أمام يدي وأنا أختار منها بطريقة عشوائية ولكن ما ذكرته فيها الكفاية ، بل أنه يمكنني القول أنه في كل ثلاثة سنوات يقع شهادة للشهود قبل الولادة وهذه إحصائية تقريبية من عندي والله أعلم ومثلما ذكر أخونا سامي ( العلم العام أضعف من العلم الخاص ) أو وفق قاعدة أصول الفقه (المثبت مقدم على النافي ) خاصة إذا كانت لديه وثائق وتوفرت الدواعي لحفظه لذلك فنصيحتي لك يا أخي سامي احذر أن تأخذك الحماسة الوردية إلى أوهام نرجسية فتقع في تعميمات لا يشهد لها الواقع بصحتها . في الملاحظات القادمة بإذن الله تعالى سأتكلم بالتفصيل عن بحث الدكتور محمد بخيت المالكي - حفظه الله - فهذا البحث قد ظهر قبل 7 سنوات تقريباً وربما أن الدكتور المالكي قد كتب فصوله وأعد أبوابه قبل ذلك بفترة ، وقد اطلعت أنا على البحث منذ ذلك التاريخ ودرسته جيدا ًبإمعان بل وأحفظه عن ظهر غيب ومستوعب لجميع النقاط فيها وتابعت المصادر والمراجع الأجنبية التي اعتمد عليها الدكتور فهي متوفرة لدى المتخصصين . والنسخة التي وضعها وألصقها أخونا سامي في الأعلى ينقصها الكثير من الصور والوسائل التوضيحية التي دونها الدكتور في نسخته الأصلية كما يوجد نقص لبعض الفقرات لم أعثر عليها هنا . والله أعلم أخوكم سالم الجعيدي
  17. سالم الجعيدي

    التقويم الهجري

    أجزل الله لك الأجر والثواب وأشكرك من أعماق أعماق قلبي ، لقد أثلجت الفؤاد وأرحت الصدر لقد بح صوتي من زمان في الرد على المتأولين لنصوص القران بدون برهان سوى اتباع الهوى مشكور يا دكتور حسن لكن أرجو أن توسع صدرك بعد هذا الكلام الجميل للمعترضين والمتعصبين فهم كثر الله يعينكأخوكم سالم الجعيدي
  18. سالم الجعيدي

    طلب جدا بسيط

    أخي نبيل أنا أحيي فيك روح البحث والتشويق ، وهوايتك جميلة جداً ولكن أسلوبك في الطلب بسيط جداً بل هو ساذج لذلك أرجو منك أن تقبل نصيحة أخوك سالم الجعيدي الذي هو خبير فلكي في البلاوي والمصائب طالما أنك يا أخ نبيل مستعد لدفع الثمن ، أي ثمن مقابل قطعة نيزك أو شهب فتأكد أنه سيجتمع حولك ستة وستون نصاب وحرامي وكذاب كلهم يحلفون بالله أن معهم قطعة نيزك أصلي وستتلقى بين الحين والآخر اتصالات كلهم يزعم أنه يمتلك قطعة شهب أو مذنب قام باصطياده في ليل بهيم الحرامية والنصابين شاطرين وجاهزين حتى في شهر رمضان الكريم أخ نبيل أسلوبك في طرح الطلب غير دقيق أنك ستفتح على نفسك باب جهنم والطريقة الصحيحة هو أن تذهب إلى الخبراء في هيئة الجيولوجيا وتطلب منهم ذلك وهم سيوجهونك على أن يتم البيع تحت إشرافهم وبعد فحصهم وتأكيدهم وبدون خبراء الجيولوجيا فلا يمكنك أن تصدق أحد يعرض عليك قطعة ويزعم أنها نيزك أو مذنب أو نجم سوبرنوفا بدون عالم جيولوجي لا تصدق أحد أبداً ورمضان كريم عليكم أخوك سالم الجعيدي
  19. بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آل بيته الأطهار وأصحابه الكرام أما بعد الأخ العزيز عبد الحكيم سلام الله عليكم ورحمته وبركاته لقد اطلعت على جدول مواقيت الصلاة لمدينة الرباط الصادرة عن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالمملكة المغربية . وأود إفادتكم أن الجدول صحيح ومطابق للحساب الفلكي ونتائجه موافقة للاتجاه الشرعي لدى الفقهاء ولا غبار عليه أبداً . أما بالنسبة للاختلافات الفاحشة التي ظهرت لكم أثناء المقارنة بين الحساب والجدول فسببها قصوركم في بعض النقاط الهامة في موضوع الحساب والتي سأبينها لك الآن رغم أنني أظن أنه قد سبق لي الحديث عنها في مناسبات سابقة في هذا المنتدى . والنقاط هي كالتالي : أولاً : أنت اخترت مثالاً للتطبيق في شهر 18 يوليو وهذا التاريخ يدخل ضمن التوقيت الصيفي والتي تعتمدها دولة المغرب فكان من المفترض عليك أن تضيف ساعةً كاملة على مواقيت الصلاة المستخرجة بالحساب ، والغريب أنك أشرت في رسالتك السابقة عن التوقيت الصيفي ومع ذلك لم تأخذها في عين الاعتبار أثناء البرمجة ثانياً : العادة التي جرت في أغلب الدول الإسلامية وهي بصدد وضع مواقيت صلاة لجميع مدنها وقراها أن تجمع وزارة الأوقاف لهذا الشأن المتخصصين من علماء الفلك وعلماء الشريعة وذلك للوصول إلى غرضين ، الأول : إضفاء الصبغة الشرعية على جداول مواقيت الصلاة التي ستعممها على المدن وثانياً : لكي يكون معيار الجدول مطابقاً للمذهب الفقهي الساري في الدولة ، وقد اشتهرت من خلال هذه الاجتماعات عدة معايير تمثل باكورة تلاقح اجتهادات علماء الشريعة والفلك من أهمها معيار ( أم القرى ) وهو المعمول في المملكة العربية السعودية ، ومعيار ( هيئة المساحة المصرية ) وهذا هو المعتمد في القطر المصري ، ومعيار ( رابطة العالم الإسلامي ) وهو المعمول في دولة الكويت وغير ذلك من المعايير ، بل أنه قد يكون لكل بلد إسلامي معياره الخاص في موضوع مواقيت الصلاة . أما المعيار التي انتهجتها دولة المغرب فهي كالتالي : أولاً : وقت الفجر وفق معيار وزارة الأوقاف بالمغرب مطابق لمعيار أم القرى بالسعودية ، أي أن انخفاض الفجر لديها يكون على ( - 19 ) يعني ( سالب تسعة عشر ) بناء على قاعدة الاحتياط ، وجمهور الفلكيين يرجحون أن الأقرب للدقة لإنخفاض الفجر هو ( -18 ) والبعض يرى ما هو أقل من ذلك ، وأنا قد سئمت الحديث والمجادلة في هذا الموضوع ، وبغض النظر عمن هو أصوب وأدق فإن السعودية والمغرب وعدد كثير من الدول الإسلامية تتبنى لوقت الفجر الزاوية ( -19 ) والمقصود ياأخي الكريم هو أن تجعل برنامجك يحسب على الزاوية -19 لوقت الفجر لكي تحصل على نتائج مطابقة لجدول الأوقاف ثانياً : وقتي الشروق والمغرب ، اعتمدت وزارة الأوقاف لدولة المغرب تأثير الارتفاع عن سطح البحر ، بمعنى أن وقت الشروق يتقدم كلما زاد الارتفاع ، ويتأخر المغرب كلما زاد الارتفاع ، أي أنه ينبغي أن تضيف في حساب برنامجك معادلة الإرتفاع عن سطح البحر لأجل وقتي الشروق والمغرب ثالثاً : وقت الظهر ، يجب الملاحظة إلى وجود فرق بين لحظة الإستواء وبين لحظة زوال الشمس و الفلكيون يرون أن وقت الزوال هو نفسه وقت الاستواء ، إذ أن الشمس في حقيقتها لا تقف عن مسيرها الظاهري حول الشمس ، وإذا كان هناك مقداراً زمنياً بين الزوال والاستواء فهو لا يزيد عن بضعة ثوانٍ يسيرة وفق مراقبات الأرصاد الدقيقة، وقد أخذ بهذا الرأي بعض الفقهاء و أخذتْ بهذا الرأي أغلب المعايير الفلكية في الوطن العربي كمعيار أم القرى ومعيار رابطة العالم الإسلامي حيث جعلوا وقت الظهر هو نفسه وقت استواء الشمس . لكن أكثر الفقهاء اشترطوا لوقت الظهر إمكانية العين على رؤية أدنى زيادة في ظل الشاخص موافقة لما هو المعتمد في المذهب الشافعي ، حيث قال الأمام النووي في المجموع ( 3/ 21 ) ( والمراد بالزوال ما يظهر لنا ، لا الزوال في نفس الأمر ، فإن ذلك يتقدم على ما يظهر ، ولكن لا اعتبار بذلك ، وإنما يتعلق التكليف ويدخل الوقت بالزوال الذي يظهر لنا ) .انتهى فتأمل قوله ( فإن ذلك يتقدم على ما يظهر ) أي أن الزوال الحقيقي للشمس يتقدم على الزوال المرئي المأخوذ بتزايد الظل ، وذكرالخطيب الشربيني رحمه في كتابه مغني المحتاج ( 1/121 ) مثل ذلك فقال ( لا في الواقع بل في الظاهر لأن التكليف إنما يتعلق به وذلك بزيادة ظل الشيء على ظله حالة الاستواء ) لذلك يرى بعض الفقهاء مخالفة رأي معيار أم القرى وغيرها من المعايير ممن يوقعون الظهر بنفس لحظة الاستواء واشترطوا تأخيراً عن وقت الاستواء ببضعة دقائق ليتمكن العين من رؤية أدنى زيادة ظاهرة في ظل شاخص طويل وقد اعتمدت وزارة الأوقاف في دولة اليمن تأخيرا ًمقداره دقيقتين في جداولها عن لحظة الأستواء أما دولة المغرب فقد اشترطت تأخيراً بمقدار خمس دقائق والخلاصة ياأخ عبد الحكيم هو أن برنامجك يحسب وقت الظهر للحظة الأستواء وفق رأي الفلكيين وذلك حسب المعادلة التي ذكرتها في رسالتك وهي معادلة الزمن ، ولأجل أن يتطابق البرنامج مع جدول الوزارة يجب أن تضيف فوق ذلك الوقت خمس دقائق رابعاً : وقت العصر ، بالنسبة لوقت العصر فلا يوجد خلاف بين الفلكيين أبداً في حساب وقت العصر ولا يوجد خلاف بين الفقهاء كذلك إلا في قول عن الأمام أبي حنيفة رحمه الله تعالى ومع ذلك لم نجد لتطبيق رأيه منطقة مشهورة ، فالخلاصة أن وقت العصر متطابق مع برنامجك ولكن بعد تعديل التوقيت الصيفي خامساً : وقت العشاء ، واضح جداً أن وزارة الأوقاف بدولة المغرب قد اعتمدت تعريف ميعاد العشاء على أساس انخفاض الشمس تحت الأفق الغربي بمقدار ( - 17 ) يعني سالب سبعة عشر وبرنامج ياأخ عبد الحكيم يحسب العشاء على أساس الزاوية ( - 18 ) لذلك يجب عليك التعديل هنا والله الموفق باقي ملاحظة بسيطة يا أخ عبد الحكيم وهو أن حسابك لوقت الشروق والظهر والمغرب غير مضبوط ، ولا أدري أين موقع الزلل الذي وقعت فيه لذا يرجى مراجعة المعادلات والتأكد من صحة تطبيقه بحذافيره لأن الحساب وفق برنامجي أو برنامج محمد مجدي أو أي برنامج آخر لتاريخ 18 يوليو يكون الشروق 5:28 والظهر 12:34 والمغرب 7:38 وأظن أن الخطأ هو في حساب وقت الظهر والله أعلم أخوكم سالم الجعيدي
  20. هذا سؤال أتوجه به إلى إخواننا الأفاضل المصريين وعلى الأخص الأستاذ محمد مجدي عبد الرسول وأختي همسة عن موضوع شم النسيم الذي أجهله ويجهله الكثيرون غيري ما هو شم النسيم ؟ وما هو أصوله وجذوره وهل المصريون يحتفلون به إلى الآن ؟ وهل تعطل فيها الدوائر الحكومية عن العمل وهل لها عادات وطقوس خاصة ربما يكون سؤالي غريباً نوعاً ما ، وقد يظن البعض أن لا صلة لها بالفلك ولكن سبب سؤالي هو أن جميع أساتذتي الذين استفدت منهم في علم الفلك يخصصون محاضرة طويلة في ضمن دروسهم عن حساب موعد شم النسيم بمصر وكذلك أغلب المراجع الفلكية التراثية تخصص فصلاً وجداول لحساب المواسم والأعياد والتوقيعات الدينية لدى جميع الطوائف ومن ضمنها شم النسيم والمضحك حقاً أنني أجيد تماماً طرق حساب موعد شم النسيم ومع ذلك أجهل ما هو شم النسيم أصلاً طبعاً نحن إلى الآن لم نطلع على مقالة تتحدث عنه بشكل مفصل وهذا السؤال خطر على بالي لأننا على أبواب شهر برمهات من عام 1721 قبطية وهو الشهر الذي يحسب له الأعتدال الربيعي مع اكتمال البدر فإذا أخذنا باقي قسمة 1721 على 19 كان الحاصل 11 وهو العدد الذهبي لترتيب الدورة نستخرج له الأبقط ( عمر القمر في أول توت ) كالتالي 1 + 10 × 11 =111 نساقطه على 30 بالتكرار فنحصل على 21 وهو عمر القمر في أول توت من عام 1721 قبطي وحيث أن الأعتدال الربيعي يقع دوماً في 25 برمهات وبينه وبين أول توت 204 يوم إذن 21 + 204 = 225 نساقطه على 29 ثم 30 بالتوالي والتكرار فنصل إلى 19 وهو عمر القمر في 25 برمهات ثم نحسب للشهر الذي يصير فيه عمر القمر 14 ( بدراً ) كالتالي ( 30 – 19 ) + 14 = 25 نتقدم من 25 برمهات بمقدار 25 يوماً فنصل إلى 20 برمودة وحيث أن 20 برمودة يوافق يوم الخميس إذن نتقدم إلى يوم الأحد 23 برمودة الذي هو عيد الفصح لدى الأقباط وهو اليوم الذي يسبق شم النسيم إذن شم النسيم بمصر يقع بيوم الأثنين 24 برمودة عام 1721 قبطية الموافق ليوم الأثنين 2 مايو 2005 م لذلك يرجى إفادتنا عن موضوع شم النسيم أخوكم سالم الجعيدي
  21. سالم الجعيدي

    تصحيح البوصلة المغناطيسية فلكياً

    أية بوصلة كاروسكوبية يا أخ أحمد ترى سعرها غالي جداً جداً جداً ، لا نراها إلا في الجرائد العلمية فقط ، وفي أحلام اليقظة وهي بالفعل تشير إلى الشمال الجغرافي
  22. سالم الجعيدي

    معادلات حساب وقت القبلة

    نحن في الأنتظار بفارغ الصبر لكي نراجع دقة برنامجك سالم الجعيدي
  23. سالم الجعيدي

    معادلات حساب وقت القبلة

    أولاً حساب ارتفاع الشمس لمواجهة القبلة لمعرفة مقدار قوس ارتفاع الشمس عندما تكون على سمت القبلة بحيث أنك إذا واجهتها تكون متجها نحو الكعبة المشرفة وهو الوقت الذي يكون فيه أيضاً كل شاخص متجها إلى القبلة اضرب جيب سمت القبلة في جيب تمام عرض البلد المطلوب( مع ملاحظة أن السمت إن زاد عن 180 فأنقصه من 360 درجة وخذ الباقي ) والحاصل اقسمه على جيب تمام الميل لليوم المطلوب ثم خذ قوس الناتج من الجيب وارمز له بحرف ( ج ) ثم اجمع قوس ( ج ) وسمت القبلة كما هو حتى لو زاد عن 90 درجة ونصف المجموع هو ( المحفوظ الأول ) ثم خذ الفرق بين ( ج ) وسمت القبلة ونصف الفرق هو المحفوظ الثاني ثم اجمع تمام عرض البلد وتمام الميل ونصف مجموعهما هو المحفوظ الثالث ثم اضرب جيب تمام المحفوظ الأول في ظل المحفوظ الثالث والحاصل اقسمه على جيب تمام المحفوظ الثاني والناتج هو ظل نصف تمام الأرتفاع يؤخذ قوسه من الظل وضعف القوس هو تمام الأرتفاع فإن كان الضعف أكبر من 90 درجة أنقصه من 180 والباقي هو تمام الأرتفاع ثانياً حساب الوقت لزاوية إرتفاع معين 1 ) اجمع تمام الأرتفاع مع تمام عرض الموقع الجغرافي وتمام ميل الشمس 2) خذ نصف المجموع 3) اطرح تمام العرضالجغرافي من النصف وارمز له بحرف ( ا ) 4) اطرح تمام ميل الشمس من النصف أيضاً وارمز له بحرف ( ب ) 5) اجمع لوغاريتم جيب ( أ ) مع لوغاريتم جيب ( ب ) وسمه المحفوظ 6) اجمع لوغاريتم جيب تمام العرض الجغرافي مع لوغاريتم جيب تمام الميل وسمه المجموع 7) اطرح مقدار المجموع من المحفوظ والباقي خذ جذره وذلك بأن تأخذ نصفه وتستخرج درجته من الجيب 8) ضعف هذه الدرجات ثم حولها إلى ساعات ودقائق بأن تعتبر كل درجة واحدة عن 4 دقائق زمانية أو كل 15 درجة عن ساعة واحدة فالحاصل هو المدة مابين الوقت المطلوب وبين الظهر ( منتصف النهار ) فإن كان الأرتفاع قبل الظهر فاطرح فضل الدائر من وقت الظهر وإن كان الأرتفاع بعد الظهر فأضف فضل الدائر إلى وقت الظهر فالباقي أو الحاصل هو الوقت المطلوب للأرتفاع المفروض بقية الأمثلة والتطبيقات على هذه المعادلات سيأتي فيما بعد والسلام سالم الجعيدي
  24. سالم الجعيدي

    حسابات القبلة

    شفت كيف ما خاب ظني ولا طاش سهمي الأستاذ أحمد الأنصاري طلع ملاح بحري ، يعني ربما هو كابتن سفينة ما شاء الله تبارك الله ما زالت حاستي السادسة شغالة (رغم أنها موديل نوكيا قديم ) لكنني ما زالت عندي القدرة في أن أشتم الملاحين من خلال طريقة حساباتهم ( والحمدالله على كل حال ) ، نعم أنا درست الملاحة البحرية لكنني ( رسبت فيها مرتين لأنني لا أجيد السباحة ) حياك الله يا أستاذ أحمد بيننا و لاشك ستستفيد منك المنتدى كثيراً أخوك سالم الجعيدي
  25. سالم الجعيدي

    معادلات حساب وقت القبلة

    أخي أبو هادي ما ذكرته صحيح إذا كان البلد طوله غرب غرينتش يعني دولة أوربية أو أمريكية فإن إشارته ستكون سالب وبالتالي فإن مكة ناقصاً ( ناقص طول البلد ) فسيكون الفرق = مكة + البلد أي أن الفرق صار جمعاً مع تحياتي سالم الجعيدي
×