Jump to content

الزعيم

الأعضاء
  • Content Count

    2,274
  • Joined

  • Last visited

Everything posted by الزعيم

  1. في الآونة الأخيرة كثرت في المواقع الألكترونية التساؤلات عمن يدور حول الآخر الشمس أم الأرض ؟ , وكل فريق يسوق إما أدلته الشرعية المستقاة من فهمه الخاص أو فهم الآخرين لنصوص صحتها مؤكدة لديه , بينما يستدل فريق آخر برأي العلماء المختصين في مجال الفلك وعلومه .. ولكن العاقل الناظر بعينيه للمشهد المتكرر يومياً في السماء في المنطقة المعروفة بالعالم القديم ومنها المنطقة التي تسكنها أمتنا الإسلامية المجيدة , بل وفي أغلب مناطق وأصقاع الأرض , يلاحظ التالي : تظهر الشمس صباحاً بعد ليل وعتمة من أفق الناظر لها " مشرقة " أي من الأفق الشرقي جالبة معها النور , ثم تعلو حتى تتوسط كبد السماء , ثم تزول عن كبد السماء باتجاه الأفق المقابل حتى تختفي عن العيون " غاربة " أي في الأفق الغربي , ليحل بعد ذلك الليل , وهكذا إلى موعد شروقها التالي , وكل ذلك في مدة تسمى يوماً ,, وهكذا دواليك . وفي المقابل يظهر القمر يومياً لحظة غروب الشمس في الأفق الغربي في يوم ما , ثم يبتعد يومياً باتجاه الأفق الشرقي في مدة تتراوح بين 14 - 15 يوماً ولكنه يغرب يومياً في الأفق الغربي للشمس بعد غروبها بوقت يزيد يومياً عن اليوم السابق بمعدل زمني يقد بـ 48 دقيقة تقريباً , وفي الأيام الـ 13 - 14 التالية يشرق من الأفق الشرقي بعد غروب الشمس , متجهاً إلى كبد السماء , ومن ثم باتجاه الأفق الغربي حيث يغرب , ثم يتأخر شروقه يوماً بعد يوم وهكذا حتى يختفي فلا يُرى له شروق ولا غروب لمدة يوم أو يومين بحسب موقعه وقوة إبصار الناظر إليه , ثم نراه في الأفق الغربي مرة ثانية بعد غروب الشمس متماً سباحته هذه في فلكه الخاص . وأثناء رحلته هذه يمر بمراحل يعرفها الجميع يسمى بها هلالاً , ويكون صغيراً في أول رحلته ثم يكبر يوماً بعد يوم حتى يكتمل ويسمى عندهاً بدراً , ثم يصغر شيئاً فشيئاً حتى يختفي فلا يرى لمدة تقدر بيومين تقريباً يمحق فيهما نوره , وسبب ذلك بحسب الرؤية البصرية هو قربه من الشمس ومن ثم ابتعاده التدريجي اليومي عنها , ثم العودة للاقتراب منها يومياً أيضاً وبشكل تدريجي . وهذه الرؤية البصرية لهذا المشهد اليومي للشمس والقمر معاً تعني عقلاً إحدى حالتين أو أحد أمرين لا ثالث لهما : 1 / إما أن الشمس تدور حول الأرض . 2 / أو أن الأرض تدور حول نفسها . وبنفي إحدى هذين الحالتين يتم إثبات الأخرى إثباتاً قطعياً .. فإذا افترضنا جدلاً أن الشمس هي التي تدور حول الأرض , فماذا يعني هذا ؟؟ يعني أن الشمس تقطع القبة السماوية ملتقية بجميع ما يصادفها من كواكب ونجوم وأفلاك يومياً , أي أنها لابد أن تلتقي بالقمر يومياً لامحالة .. ولابد أيضاً أن يرى فيها القمر يومياً بجميع حالاته الهلالية الآنفة الذكر , نظراً لقربها وابتعادها الآني عن القمر ,, هكذا وببساطة شديدة ... ولكن هذا المشهد لا ولم يرى حتى الآن .. فالشمس لا تلتقي بالقمر يومياً , وإنما مرة واحدة كل 30 يوم تقريباً ,, أي أن الشمس لاتدور حول الأرض .. فإن قال قائل : " يرى ظاهريا أن القمر يدور حول الأرض و يشرق و يغرب مثل الشمس تماما .... " , أقول له : نعم , ولكنك لم تنتبه للمفاهيم المستفادة من عرض حركة الشمس والقمر الظاهرتين , فقد بينت لك أن القمر يقطع كامل القبة السماوية يومياً في مدة قدرها 24 ساعة و 48 دقيقة تقريباً , وهذا يعني أن الشمس أسرع في حركتها حول الأرض من القمر , ومقتضى الحال أنه يجب عليها أن تلتقي بالقمر يومياً أيضاً , وحيث أن هذا لم يحصل إطلاقاً , فإن هذا ينفي مطلقاً دوران الشمس حول الأرض .. وهذا يعني أن الأرض هي التي تدور حول نفسها في مدة سماها الله يوماً .. وهذا يعني أيضاً أن القمر يدور حول الأرض في مدار يقع بين الأرض والشمس , مستغرقاً مدة سماها الله شهراً وعدد أيام هذا الشهر 29 يوماً أحياناً , وفي أحيان أخرى 30 يوماً .. وبتوالي هذه الشهور حتى تعد 12 شهراً , يكون قد مر على سكان الأرض مدة زمنية سماها الله سنة .. هذا والله أعلم .. أرجو أن أكون قد وفقت في توضيح هذه الآية الكونية التي خلقها الله العزيز القدير وأمرنا بالتدبر فيها ..
  2. هذه الجزر أين تقع ؟ روى الحافظ ابن عساكر في المجلد التاسع من كتاب البداية والنهاية القصة التالية : سأل عمر بن عبد العزيز موسى بن نصير عن أغرب شيء رآه في البحر فقال : انتهينا مرة إلى جزيرة وجدنا فيها ست عشرة جرة مختومة بخاتم النبي سليمان فأمرت بأربعة منها فأخرجت وأمرت بواحدة منها ففتحت فإذ بشيطان يخرج منها ينفض رأسه ويقول : والذي أكرمك بالنبوة لا أعود أفسد في الأرض مجددا ثم نظر إلي وقال : لا أرى سليمان ولا ملك سليمان فانساخ في الأرض وهرب فأمرت الجنود برد الثلاث البواقي . وهذه القصة العجيبة (التي يمتلئ تراثنا العربي بمثيلاتها) تضعنا أمام احتمالين رئيسيين: الأول أن تكون كاذبة وموضوعة , والثاني حدوثها في منطقة جغرافية لم تعد موجودة أو لم نكتشفها بعد . ومن القصص التي تضعنا في حيرة مشابهة أن ثمانية شبان مغاربة عاشوا في البرتغال زمن استيطان العرب في الأندلس قرروا خوض " بحر الظلمات " ليتأكدوا من السمعة السيئة التي يتناقلها البرتغاليون عنه . وبعد أن قضوا في المحيط (الأطلسي) عدة أسابيع أنهكهم التعب وبدأ ينفذ منهم الزاد . وحين بدؤوا بالتشاجر والتلاوم رأوا عن بعد جزيرة خالية فيها أعداد لا تحصى من الأغنام الشاردة .. وبعد يومين استقلوا مركبهم مرة أخرى لاثني عشر يوما فوجدوا جزيرة كبيرة فيها سكان وعمران وزرع .. وما ان نزلوا حتى أحاط بهم رجال ضخام طوال لهم شعر غزير أخذوهم كأسرى . وبعد أن قضوا بالسجن أياما طويلة دخل عليهم رجل يتحدث العربية أخبرهم أنه بحار مغربي سيشفع لهم عند الملك . وفي اليوم التالي استدعوا لمقابلة الملك الذي أعجبه ذكاؤهم وحبهم للمغامرة فترك لهم حرية التنقل ووعدهم بإعادتهم لبلادهم عند هبوب " الرياح الشرقية " . وبعد عدة أيام أنزلوا إلى البحر بمركبهم وقد عصبت أعينهم وربطت أيديهم . وبعكس رحلتهم السابقة لم يقضوا في البحر إلا أياما قليلة حتى وصلوا لجزر الكناري ومنها للمغرب ثم البرتغال . هذه الرحلة العجيبة ذكرها المسعودي والعُمري وأبي حامد الغرناطي - كما أيدتها دراسة طويلة صدرت من جامعة ستراند البرازيلية عام 1952- ومع ذلك لم ينجح أحد في تأكيد موقع أو مكان الجزر التي مروا بها حتى يومنا هذا . وحسب الاحتمال الأول يمكننا تكذيب هذه القصة ( في حال ) عدم اكتشاف الجزر المذكورة أو رؤيتها بالأقمار الاصطناعية , ولكننا ندخل في مأزق حقيقي حين تظهر قصص كهذه ضمن سنن المصطفى صلى الله عليه وسلم (مثل هبوط تميم الداري على جزيرة غريبة فيها دابة خبيثة - تدعى الجساسة - دلتهم على مكان المسيح الدجال) ؛ ففي هذه الحالة يصبح وجود الجزر ثابتا من الناحية الشرعية والإيمانية ، ولكنه غير ثابت من الناحية الجغرافية والجيولوجية . وللأمانة أشير الى أن اختفاء أو فقد بعض الجزر ظاهرة قديمة استمرت حتى أزمنة قريبة نسبيا , ففي عام 1738 مثلا كان القبطان بيري بوفيت في طريقه لاستكشاف القطب الجنوبي حين أبلغ عن رؤية جزر مجهولة (دعيت لاحقا باسمه) . وحينها اهتمت بريطانيا بهذه الجزر وأمرت الكابتن جيمس كوك (مكتشف استراليا) بالاستيلاء عليها . غير أن كوك وصل الى المنطقة مرتين (في عام 1772و 1775) ولم يجد شيئا .. وفي عام 1808ابلغت سفن صيد عن رؤية الجزر في نفس المنطقة التي حددها بوفيت - كما تم الإبلاغ عن رؤيتها في الأعوام 1822و 1825و 1838و .. 1843وفي كل مرة يتم الابلاغ عنها ترسل بريطانيا بعثات استكشاف لنفس المنطقة بدون أن تعثر على شيء .. ورغم أن جزر بوفيت أصبحت معروفة الآن - وأمكن رصدها لأول مرة عام 1965بواسطة الأقمار الاصطناعية - إلا أنها قد تكون أحدث مثال على ظاهرة اختفاء أو فقد بعض الجزر القديمة ( .. وبالتالي ننتقل مباشرة للاحتمال الثاني) . مقال للأستاذ فهد الأحمري ولي عودة إن شاء الله ..
  3. الزعيم

    اكتشافات حديثة ..

    بساط الريح حلم يتحقق أفاد مسؤول في وكالة الفضاء اليابانية أن رائد فضاء ياباني سيحاول خلال رحلة الى الفضاء هذا الشهر أن يطير على بساط ويستعمل قطرات للعين في جو معدوم الجاذبية وغيرها من المهام . وأعلن المسؤول في وكالة "جابان ايروسبايس اكسبلوريشن ايجنسي" اليابانية لاستكشاف الفضاء أن كويشي وكاتا سيقوم بـ 16 مهمة اختيرت من ضمن 1597 اقترحها مئات الاشخاص بينهم أطفال صغار حتى رجل في التسعين . وأضاف تقرير للوكالة أن وكاتا سيجرب " بساطا يطير في الهواء " بعد وصوله الى المختبر الياباني كيبو "أمل" في محطة الفضاء الدولية في أواخر مارس / آذار الحالي حيث سيبقى لأكثر من ثلاثة أشهر , وتساءل التقرير : " إنه حلم على الأرض لكن هل من الممكن أن نطير في الفضاء؟ " . كما سيحاول وكاتا أن يثني ملابس ويقوم بتمارين رياضية منها الشقلبة مصارعة الذراع مع رائد آخر وأن " ينفخ سائلا سحبه بواسطة قشة من كوب ليرى ماذا يحصل " , وأضافت الوكالة اليابانية أنها ستعرض تسجيلات التجارب على وسائل الإعلام اليابانية . وشارك وكاتا " 45 عاما " وهو مهندس سابق في خطوط الطيران اليابانية في مهام سابقة لوكالة الفضاء الأميركية ناسا إلى الفضاء عامي 1996 و2000 , وكان في رحلته الأولى مع زميل له أول من لعب الـ " غو " اليابانية في الفضاء مستخدمين لوحة خاصة . ودعت وكالة الفضاء اليابانية في مبادرة اخرى الشركات إلى استئجار رواد الفضاء في مختبر وكالة الفضاء الدولية بالساعة للقيام بمهمات معينة يمكن أن تتراوح بين الدعايات والتجارب العلمية . وتبلغ كلفة ساعة رائد الفضاء 5.5 مليون ين " 55 ألف دولار " مع رسم إضافي لنقل أي مواد إلى الفضاء يبلغ 3.3 مليون ين للكيلوغرام .
  4. أفاد مسؤول في وكالة الفضاء اليابانية أن رائد فضاء ياباني سيحاول خلال رحلة الى الفضاء هذا الشهر أن يطير على بساط ويستعمل قطرات للعين في جو معدوم الجاذبية وغيرها من المهام . وأعلن المسؤول في وكالة "جابان ايروسبايس اكسبلوريشن ايجنسي" اليابانية لاستكشاف الفضاء أن كويشي وكاتا سيقوم بـ 16 مهمة اختيرت من ضمن 1597 اقترحها مئات الاشخاص بينهم أطفال صغار حتى رجل في التسعين . وأضاف تقرير للوكالة أن وكاتا سيجرب " بساطا يطير في الهواء " بعد وصوله الى المختبر الياباني كيبو "أمل" في محطة الفضاء الدولية في أواخر مارس / آذار الحالي حيث سيبقى لأكثر من ثلاثة أشهر , وتساءل التقرير : " إنه حلم على الأرض لكن هل من الممكن أن نطير في الفضاء؟ " . كما سيحاول وكاتا أن يثني ملابس ويقوم بتمارين رياضية منها الشقلبة مصارعة الذراع مع رائد آخر وأن " ينفخ سائلا سحبه بواسطة قشة من كوب ليرى ماذا يحصل " , وأضافت الوكالة اليابانية أنها ستعرض تسجيلات التجارب على وسائل الإعلام اليابانية . وشارك وكاتا " 45 عاما " وهو مهندس سابق في خطوط الطيران اليابانية في مهام سابقة لوكالة الفضاء الأميركية ناسا إلى الفضاء عامي 1996 و2000 , وكان في رحلته الأولى مع زميل له أول من لعب الـ " غو " اليابانية في الفضاء مستخدمين لوحة خاصة . ودعت وكالة الفضاء اليابانية في مبادرة اخرى الشركات إلى استئجار رواد الفضاء في مختبر وكالة الفضاء الدولية بالساعة للقيام بمهمات معينة يمكن أن تتراوح بين الدعايات والتجارب العلمية . وتبلغ كلفة ساعة رائد الفضاء 5.5 مليون ين " 55 ألف دولار " مع رسم إضافي لنقل أي مواد إلى الفضاء يبلغ 3.3 مليون ين للكيلوغرام .
  5. دشن "بنك عالمي" للنباتات من مختلف دول العالم يطلق عليه " قبو القيامة " أو " سفينة نوح " المشروع الذي أقيم على بعد 1000 كم من القطب الشمالي بهدف حماية التنوع النباتي من التغيرات المناخية والحروب والكوارث . في مبادرة ترمي إلى حماية التنوع النباتي من التغير المناخي والحروب والكوارث الطبيعية وإهمال البشر ، دشنت النرويج يوم الثلاثاء الماضي الموافق لـ 23 فبراير ما يعرف بـ " قبو القيامة " أو " سفينة نوح " لمملكة النباتات ، حيث سيتم تخزين بذور المحاصيل الزراعية العالمية تحسبا لوقوع كارثة , وقال رئيس الوزراء النرويجي ينس شتولتنبرج في الاحتفال بتدشين المحمية إن التنوع الحيوي مهدد من قبل قوى الطبيعة ومن تصرفات البشر ، مشيرا إلى أن قبو البذور هو سياسة تأمين نتبعها ضد مخاطر مثل الحروب والكوارث الطبيعية وتغير المناخ . وقد أقيم هذا القبو المحفور في صخور جليدية في كهف في سفح جبل ناء على بعد حوالي 1000 كيلو متر من القطب الشمالي , ويقول المسؤولون عن المشروع إن هذه المحمية مُحكمة الهواء تماما وستظل في حالة تجمد لمدة 200 عام حتى في أسوأ السيناريوهات التي قد يشهدها العالم مع ارتفاع درجة الحرارة . وتقع غرف المخزن الثلاث المبردة في نفق مثلث الشكل وهي قادرة على استيعاب 5.4 ملايين عينة من البذور ، بما يضمن استمرارية الفصائل الرئيسية من الأنواع الزراعية إذا اندثرت من محيطها الطبيعي . وأرسلت إلى المنشأة التي تكلفت حوالي عشرة ملايين دولار وتحملت النرويج الجزء الأكبر منها مليون بذرة نبات من أكثر من 100 دولة ، حيث تمتلك كل دولة خانة خاصة بها وتستطيع حفظ الجينات النباتية الخاصة بها في هذه الخانة . وكان مؤسس المشروع كاري فاولر مدير الصندوق العالمي للتنوع الزراعي ، كان قد وصف هذا الموقع أثناء عملية البناء في تصريح للصحفيين الذين قاموا بزيارة الموقع في أرخبيل سفالبارد قبالة السواحل الشمالية للنرويج قائلا إنه لا يمكن أن تتوافر ظروف تخزين أفضل مما هو متاح هناك , وتابع : " إنه مثل صندوق أمانات في البنك حيث تودع ممتلكاتك الثمينة " . ويؤكد فاولر في تصريح له على أن هذه المنشآت قادرة على احتواء ضعفي عدد الأنواع المتوافرة في الطبيعة ، مضيفا بالقول إنها : " لن تمتلئ في حياتي ولا حياة أحفادي " . والجدير بالذكر أن فاولر يعمل منذ حوالي 30 سنة في مجال الجينات النباتية وقد حاز عام 1985 على جائزة نوبل البديلة مكافأة له على انجازاته في هذا المجال .
  6. 3 / الكهرباء من جسم الإنسان : كثيراً ما ينقطع الاتصال أثناء مكالمة هامة عبر الهاتف المحمول بسبب انقطاع التيار الكهربائي الصادر عن البطارية والحاجة إلى إعادة شحنها أو يحدث مثلاً أن نكتشف بعد فوات الأوان أن موعداً هاماً قد فاتنا لأن ساعة اليد قد توقفت فجأة عن العمل , ولكن هل من الممكن تخيل القيام باتصالات عبر الهاتف المحمول دون الحاجة إلى بطارية فقط بالاعتماد على حرارة الجسم ؟ قد تبدو هذه الفكرة أقرب إلى الخيال العلمي ، إلا أنها قد تتحول إلى حقيقة بعد أن طور باحثون ألمان تقنية جديدة لتحويل حرارة جسم الإنسان إلى طاقة كهربائية يمكن استخدامها لتشغيل الأجهزة المختلفة , وتطبيقات هذه التقنية مازالت محدودة ، إلا أنها قد تعني في المستقبل الاستغناء عن البطاريات في عدد من الأجهزة . وتعتمد هذه التقنية على مبدأ علمي معروف منذ عام 1821 , حيث اكتشفه عالم الطبيعة الألماني توماس سيبيك ، كما أكد بيتر شبيس أحد الباحثين المشاركين بالمشروع في حديث له : " المبدأ معروف منذ زمن ، وهو ما يطلق عليه المولد الكهروحراري ، والذي يعمل بناء على ما يسمى بـ " تأثير سيبيك " أو التأثير الكهروحراري , فعن طريق هذا المولد يمكن تحويل الفارق بين درجتي الحرارة بين جسمين مختلفين إلى طاقة كهربائية ، أو إلى فرق جهد كهربائي , وقد طورنا دوائر كهربائية جديدة يمكنها أن تحول هذا الفرق الصغير في الجهد الكهربائي إلى فرق جهد كبير ، أي إلى تيار كهربائي كبير ، يمكن الاعتماد عليه لتشغيل الأجهزة الإلكترونية المعروفة " . فهل يمكن الاستغناء عن البطاريات في المستقبل؟ هناك بالفعل جهاز تجريبي لهذه التقنية في معهد فراونهوفر ، حيث يمكن للمرء بوضع يده على الجهاز أن يولد كمية من الطاقة كافية لتشغيل مجسات حرارة ولإرسال المعلومات لاسلكياً ، كما أن هناك بعض التطبيقات العملية التي تمت في المجال الصناعي ، وإن كانت حتى الآن محدودة ، وفي هذا الإطار يقول شبيس : " الأمر يتعلق بالطبع بمدى كفاءة الدوائر المستعملة , وفي الوقت الحالي مازالت الطاقة التي يمكن اكتسابها من حرارة الجسم محدودة وتكفي مثلا ً لتشغيل ساعة يد أو جهاز لقياس النبض أو أشياء من هذا القبيل " . كما يمكن لهذه التقنية أن تخدم المرضى المستلقين على فراشهم في العناية المركزة ، والمحاطين بالأسلاك من كل جانب ، إذ أن هذه الأجهزة التي تعمل بالكهرباء لقياس ضغط الدم أو سرعة ضربات القلب أو حرارة الجسم ، يمكن استبدالها بأجهزة تعمل بالتيار الكهربائي المولد من جسم الإنسان نفسه ، كما يمكن أن ترسل هذه الأجهزة بالمعلومات الخاصة لاسلكياً لوحدة المراقبة الطبية أو للطبيب المعالج . وفي المستقبل البعيد قد يمكن تشغيل الهاتف الجوال دون الحاجة إلى بطاريات , وتطبيقات هذه التقنية وإن كانت مازالت محدودة حتى الآن نظراً للكمية الصغيرة من الطاقة التي يمكن توليدها ، إلا أنه مع الأخذ بالاعتبار التطورات التي تحدث على الدوائر الكهربائية ، والتي تجعلها أكثر كفاءة ، يمكن تخيل أن تستخدم هذه التقنية في عدد أكبر من الأنظمة , الأمر الذي يؤكده شبيس قائلاً : " إنه في المستقبل القريب يمكن تخيل الاستغناء تماماً عن البطاريات في بعض الأجهزة أو الاحتياج إلى شحنها بمعدلات أقل " . ومن بين الأجهزة التي يمكن مستقبلاً أن تعتمد على تلك التقنية جهاز الهاتف الجوال ، وإن كان هذا الأمر في رأي شبيس مازال حلماً بعيداً حيث يقول : " الأمر أصعب فيما يتعلق بالهواتف النقالة ، لأنها تحتاج حتى الآن إلى كمية كبيرة من الطاقة لتشغيلها ، لكن بفضل التطور التقني في تصنيعها ، والذي يعمل على تخفيض كمية الطاقة اللازمة لتشغيها بشكل كبير ، يمكن أن نتخيل أن يتحقق هذا الأمر في المستقبل البعيد " .
  7. 2 / الكهرباء من حرارة باطن الأرض بحثاً عن المزيد من مصادر الطاقات البديلة التي لا تشكل عبئاً على بيئة كوكبنا الأزرق ، بدأ علماء ألمان بدراسة سبل الاستفادة من درجات حرارة باطن الأرض في توليد التيار الكهربائي بشكل يغطي نصف حاجة ألمانيا منها . وإذ يحتوي جزء كبير من المناطق الجنوبية في ألمانيا على العديد من الينابيع الحارة ، كذلك تضم طيات الأرض بين جنباتها وفي باطنها مياه ساخنة يشكل اتصالها مع بعضها البعض أكبر أحواض المياه الحارة في أوروبا , ويمكن تشبيه هذه المناطق بقطعة من الإسفنج تعادل مساحتها بحيرة البودن سيه كما أوضح كريستيان شونفيسنر بوزكورت مدير المشروع الحراري الأرضي في مدينة أنترهاخينج في ولاية بافاريا .
  8. التقنيات التالية هي بدع ألمانيا للطاقة البديلة : 1 / من الشمس والرياح : برج الطاقة تبدي البحرين اهتماماً بإقامة مشروع برج الطاقة الذي قام بتصميمه مجموعة من المهندسين الألمان ويعمل على الاكتفاء ذاتياً بالطاقة من خلال أشعة الشمس وقوة الرياح بطريقة لا تشكل أعباء بيئية . ويعتمد المشروع بالإضافة إلى الاكتفاء الذاتي على الطاقات النظيفة , ومن المقرر أن يبلغ ارتفاع البرج 322 متراً وأن يحتوي على مكاتب وشقق وعدة أسواق إضافة إلى فندق , وقد قام بتصميم البناء مكتب غرير للخدمات الهندسية في مدينة دورتموند الألمانية ، ويقول منسق المشروع توماس لوكينغ : " من المفترض أن يقل استهلاك الطاقة في هذا المبنى الكبير بنسبة 60 بالمائة عن معدل الاستهلاك في المباني الاعتيادية الأخرى ، أما نسبة الأربعين بالمائة المتبقية فيتم توليدها من خلال وسائل الطاقات المتجددة " . وبهذا ستكون لبرج الطاقة إمكانية الاعتماد الذاتي في مسألة التزود بالطاقة , ومن أجل تحقيق هذا الهدف سيتم إقامة حقل لألواح توليد الطاقة الشمسية على مساحة 4000 متر مربع ، وسيتم تصميم هذه الألواح بشكل يمكنها من الدوران حول البناية ، حتى تمنع ارتفاع درجة الحرارة داخل المبنى أولاً ، وكذلك من أجل توليد التيار الكهربائي . ويضيف لوكينغ قائلاً : " وفي أسفل المبنى توجد أسواق من طابقين أو ثلاثة طوابق ، وسيتم كذلك تغطية سقوفها بالخلايا الشمسية تماماً , وبهذا سيكون إجمالي المساحة 8000 متر مربع " . ولتوليد المزيد من الطاقة لتغطية حاجة البرج منها ، ستبنى على سطح بحيرة قريبة من البرج " جزيرة شمسية " مكونة من مرايا منحنية ، تستخدم في عملية تسخين المياه داخل أنبوب , وستستخدم الطاقة الناتجة عن ذلك تبريد المبنى , ويضيف لوكينغ بالقول : " أما الجزء المتبقي من الطاقة فسيتم توليده من خلال توربين موضوع بشكل عمودي على قمة المبنى يعمل على توليد الطاقة من قوة الرياح " . ومشروع برج الطاقة هو مشروع المستقبل , أما من ناحية الاقتصاد في الطاقة فإن وحدة التهوية في المبنى لا تعمل بصورة ميكانيكية كما هو الحال في أغلب المباني اليوم ، بل من خلال استغلال الرياح , ونظام التبريد يعمل هو الآخر بالاعتماد على الطاقة المتولدة في الخلايا الشمسية المنتشرة حول البرج , وسيتم كذلك استغلال ضوء النهار بشكل مثالي في إضاءة المبنى من خلال تزويد واجهة المبنى بالزجاج وكذلك من خلال مرايا الدوارة على قمة البرج التي ستجمع ضوء الشمس وتعكسه من الأعلى إلى الأسفل عبر وسط البناية , ويعلق لوكينغ على ذلك بالقول : " إن أنظمة التهوية والتبريد والإضاءة تعد في مقدمات العناصر المسؤولة عن ارتفاع استهلاك الطاقة في المباني " .
  9. سفينة نوح تبعث من جديد دشن "بنك عالمي" للنباتات من مختلف دول العالم يطلق عليه " قبو القيامة " أو " سفينة نوح " المشروع الذي أقيم على بعد 1000 كم من القطب الشمالي بهدف حماية التنوع النباتي من التغيرات المناخية والحروب والكوارث . في مبادرة ترمي إلى حماية التنوع النباتي من التغير المناخي والحروب والكوارث الطبيعية وإهمال البشر ، دشنت النرويج يوم الثلاثاء الماضي الموافق لـ 23 فبراير ما يعرف بـ " قبو القيامة " أو " سفينة نوح " لمملكة النباتات ، حيث سيتم تخزين بذور المحاصيل الزراعية العالمية تحسبا لوقوع كارثة , وقال رئيس الوزراء النرويجي ينس شتولتنبرج في الاحتفال بتدشين المحمية إن التنوع الحيوي مهدد من قبل قوى الطبيعة ومن تصرفات البشر ، مشيرا إلى أن قبو البذور هو " سياسة تأمين نتبعها " ضد مخاطر مثل الحروب والكوارث الطبيعية وتغير المناخ . وقد أقيم هذا القبو المحفور في صخور جليدية في كهف في سفح جبل ناء على بعد حوالي 1000 كيلو متر من القطب الشمالي , ويقول المسؤولون عن المشروع إن هذه المحمية مُحكمة الهواء تماما وستظل في حالة تجمد لمدة 200 عام حتى في أسوأ السيناريوهات التي قد يشهدها العالم مع ارتفاع درجة الحرارة . وتقع غرف المخزن الثلاث المبردة في نفق مثلث الشكل وهي قادرة على استيعاب 5.4 ملايين عينة من البذور ، بما يضمن استمرارية الفصائل الرئيسية من الأنواع الزراعية إذا اندثرت من محيطها الطبيعي . وأرسلت إلى المنشأة التي تكلفت حوالي عشرة ملايين دولار وتحملت النرويج الجزء الأكبر منها مليون بذرة نبات من أكثر من 100 دولة ، حيث تمتلك كل دولة خانة خاصة بها وتستطيع حفظ الجينات النباتية الخاصة بها في هذه الخانة . وكان مؤسس المشروع كاري فاولر مدير الصندوق العالمي للتنوع الزراعي ، كان قد وصف هذا الموقع أثناء عملية البناء في تصريح للصحفيين الذين قاموا بزيارة الموقع في أرخبيل سفالبارد قبالة السواحل الشمالية للنرويج قائلا إنه لا يمكن أن تتوافر ظروف تخزين أفضل مما هو متاح هناك , وتابع : " إنه مثل صندوق أمانات في البنك حيث تودع ممتلكاتك الثمينة " . ويؤكد فاولر في تصريح له على أن هذه المنشآت قادرة على احتواء ضعفي عدد الأنواع المتوافرة في الطبيعة ، مضيفا بالقول إنها : " لن تمتلئ في حياتي ولا حياة أحفادي " . والجدير بالذكر أن فاولر يعمل منذ حوالي 30 سنة في مجال الجينات النباتية وقد حاز عام 1985 على جائزة نوبل البديلة مكافأة له على انجازاته في هذا المجال .
  10. أحيلك إلى المقال التالي , أرجو أن تستفيد منه , وتدعو لي . الرابط .. وفقك الله .
  11. تطور خطير : أعرب مسؤول روسى رفيع المستوى يوم أمس الثلاثاء 3 مارس الحالي عن اشتباهه بأن التصادم الذى وقع بين قمر الاتصالات الامريكى " ايريديوم 33 " وقمر الاتصالات العسكرى الروسى الشهر الماضى ، كان مدبرا عمدا من جانب الولايات المتحدة . وقال الجنرال ليونيد شيرشنر لصحيفة ( موسكوفسكى كومسوموليز ) أن الولايات المتحدة ربما كانت تجرب تكنولوجيا جديدة تهدف إلى إعتراض وتدمير الاقمار الصناعية التابعة لدول اخرى . وأوضح المسؤول الروسى أنه بالرغم من أن القمر الصناعى الأمريكى " ايريديوم 33 " مصمم لأغراض سلمية ، إلا أنه يمكن تحويله لتلبية اغراض عسكرية . وأشار إلى أن القمر الصناعى " ايريديوم 33 " مزود بنظام ملاحى يمكن أن يتعرف على أى أهداف تقترب منه ويرسل إشارات إلى مركز التحكم على الأرض الذى بدوره يمكن أن يغير مدار القمر فى الوقت المناسب لتجنب حدوث مثل هذا الحادث . وتابع قائلا : للأسف لم تستخدم هذه الإجراءات الوقائية . وتعتقد وكالة الطيران والفضاء الامريكية " ناسا " بأن الخطر الناجم عن هذا التصادم بالنسبة للمركبات الفضائية الأخرى ضئيل .
  12. القمر الحادي والستين قمر عام 2009 م , من اكتشاف مركبة الفضاء كاسيني بالطبع اكتشفت مركبة الفضاء التابعة لوكالة ناسا الفضائية الأمريكية " كاسيني " وجود قمر صغير جديدا يدور في المدار السادس أو المدار جي ، الواقع ضمن الحلقات المحيطة بكوكب زحل . وكانت المركبة كاسيني قد التقطت عددا من الصور لحلقات الكوكب حيث لوحظت بقعة من الضوء في عدد من الصور الملتقطة للمدار جي ، ليتبين لاحقا أنه قمر صغير يدور حول الكوكب . وتوصل للاكتشاف مجموعة من العلماء الدوليين بعد دراسة مطولة أجروها على الصور التي أرسلتها المركبة كاسيني والتي تم نشرها في نسخة الأسبوع من مجلة الاتحاد الفلكي الدولي . وبحسب التقرير فإن عرض القمر الجديد يبلغ حوالي كيلومتر ونصف .. وقال أحد المنتسبين إلى فريق تصوير الكوكب في جامعة كورنيل بولاية نيويورك الأمريكية ماثيو هيدمان : " إنه وقبل استخدام المركبة كاسيني نادرا ما تكون الصور الملتقطة للمدار السادس للكوكب ، وكان هذا الشيء يعتبر غريبا بالنسبة لنا " , وأضاف هيدمان : " ولكن الصور الجديدة التي التقطتها كاسيني للمدار جي ستساعدنا في الكشف عن طبيعة المدار وقمره اللذان كانا يعتبران غامضين بالنسبة لنا " . ومن المخطط أن تلتقط المركبة كاسيني صورا للقمر الجديد في مطلع العام المقبل .
  13. اكتشفت مركبة الفضاء التابعة لوكالة ناسا الفضائية الأمريكية " كاسيني " وجود قمر صغير جديدا يدور في المدار السادس أو المدار جي ، الواقع ضمن الحلقات المحيطة بكوكب زحل . وكانت المركبة كاسيني قد التقطت عددا من الصور لحلقات الكوكب حيث لوحظت بقعة من الضوء في عدد من الصور الملتقطة للمدار جي ، ليتبين لاحقا أنه قمر صغير يدور حول الكوكب . وتوصل للاكتشاف مجموعة من العلماء الدوليين بعد دراسة مطولة أجروها على الصور التي أرسلتها المركبة كاسيني والتي تم نشرها في نسخة الأسبوع من مجلة الاتحاد الفلكي الدولي . وبحسب التقرير فإن عرض القمر الجديد يبلغ حوالي كيلومتر ونصف ، ويقع في المدار السادس للكوكب زحل ، سادس كواكب المجموعة الشمسية والمعروف بحلقاته الأسطورية . وقال أحد المنتسبين إلى فريق تصوير الكوكب في جامعة كورنيل بولاية نيويورك الأمريكية ماثيو هيدمان : " إنه وقبل استخدام المركبة كاسيني نادرا ما تكون الصور الملتقطة للمدار السادس للكوكب ، وكان هذا الشيء يعتبر غريبا بالنسبة لنا " , وأضاف هيدمان : " ولكن الصور الجديدة التي التقطتها كاسيني للمدار جي ستساعدنا في الكشف عن طبيعة المدار وقمره اللذان كانا يعتبران غامضين بالنسبة لنا " . ومن المخطط أن تلتقط المركبة كاسيني صورا للقمر الجديد في مطلع العام المقبل ، حيث يتوقع أن تستمر مهمتها الحالية حتى عام 2010 ، وذلك بعد أن مددت رحلتها الأولية التي كان تستغرق أربع سنوات . وقد تمكنت المركبة كاسيني خلال تحليقها في مدارات كوكب زحل وعشرات الرحلات الجوية إلى الأقمار التابعة من إرسال صورا واضحة للأرض . وتوصل علماء الفضاء خلال الفترة الأخيرة إلى وجود دلائل قوية تشير إلى وجود ثلوج على سطح قمر إينكيلادوس التابع لكوكب زحل ، حيث أظهرت الصور انبعاث كميات ضخمة من بخار الماء من القمر ، يُعتقد أنها ناجمة عن تبخر الثلوج . وتعد المركبة كاسيني أول مركبة تقوم باستكشاف نظام الحلقات الذي يدور حول كوكب زحل وأقمار الكوكب ، وقد دخلت مدارها في عام 2004 ، بعد ان قطعت مسافة مليار ونصف كيلومتر لتصل إلى محيط الكوكب . والجدير بالذكر أن كاسيني تمثل مشروعاً تعاونيا بين وكالة ناسا الأمريكية ووكالة الفضاء الأوروبية ووكالة الفضاء الإيطالية .
  14. يجري علماء من أمريكا الشمالية وبريطانيا تجارب من أجل إطلاق ترليونات المرايا إلى الفضاء بواسطة مدفع لتغطية مساحة قدرها مليون ميل فوق سطح الأرض لتغيير مسار أشعة الشمس والتخفيف من الاحتباس الحراري في العالم . وذكرت صحيفة “الديلي تلغراف” أمس أن قوة المدفع الذي سوف يستخدمه العلماء أقوى بمائة مرة من الأسلحة التقليدية ، مشيرة إلى أنه سوف يطلق من منطقة مساحتها عدة كيلومترات , وقال عالم الفضاء روجر أنجيل من جامعة أريزونا أنه تلقى عرضاً بالحصول على مبلغ مالي كبير جداً من وكالة الفضاء الأمريكية " ناسا " قدره البعض بحوالي 350 ترليون دولار من أجل إتمام المشروع ، معرباً عن أمله في أن يترجم هذا المشروع إلى واقع عملي على الأرض في المستقبل , وأضاف : " ما قمنا بتطويره فعّال بكل تأكيد وهذه طريقة مضمونة للعمل , إننا نقوم بالتجارب باستمرار ونتوقع أن نكون جاهزين للإطلاق خلال 20 أو 30 سنة " . وأكد المهندس البريطاني الشاب تود توديسشيني الذي صمم وبنى المدفع الذي يبلغ طوله 4 أمتار والذي سيستخدم لإطلاق هذا الكم الهائل من المرايا إلى الفضاء لحجب أشعة الشمس والتخفيف من ظاهرة الاحتباس الحراري : " إن المدفع الكهرومغنطيسي خطر جداً وهذا أول مدفع أصنعه ", وفي غضون ذلك أجرى باحثون كنديون من جامعة فكتوريا تجارب على الكمبيوتر لمحاكاة إطلاق المدفع للمرايا إلى الفضاء بهدف التأكد من سلامة هذه النظرية .
  15. أشكرك يالغالي .. لقد قدمت لي هدية قيمة , حيث وجدت في الموقع كتباً ثمينة أحتاجها فعلاً ,, وفقك الله . أسعدني مرورك وتعقيبك .. أشكرك .. أشكر لك أيها الأمير تواضعك الجم .. وفقك الله ,, وأرجو أن لاتتأخر علينا بجديدك دائماً , والأهم " صيدك الثمين " .. وأتمنى أن يكون دسماً ..
  16. بسبب تساقط الثلوج وسوء الأحوال الجوية بالمملكة الأردنية فقد تم تعطيل جميع المدارس الحكومية والخاصة في جميع مناطق المملكة يوم أمس الأحد , وجاء هذا القرار حرصا من الوزارة على سلامة الطلبة والهيئات التدريسية العاملة في جميع مدارس المملكة , كما تم تعطيل الدراسة في عدد من الجامعات الأردنية . وذلك أن المملكة الأردنية تتعرض لمنخفض جوي منذ الجمعة الماضي مصحوبا بتساقط الثلوج وأمطار غزيرة ورياح وضباب كثيف . وأدى تساقط الثلوج في عدد من محافظات المملكة خصوصا في معان والطفيلة منذ منتصف ليلة الجمعة الماضية إلى إغلاق العديد من الطرق الرئيسة والفرعية فيهما , حيث وصلت سماكة الثلوج في الطفيلة إلى 30 سنتيمترا , كما تساقطت الثلوج في عجلون وجرش . ونقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) عن محافظ معان محمد الرواشدة قوله : " إن الآليات التابعة للبلديات باشرت منذ صباح يوم أمس الأحد عمليات فتح الطرق إلا أن التساقط المستمر للثلوج يتسبب في إغلاقها من حين لآخر " . وبحسب دائرة الأرصاد الجوية مازالت المملكة تحت تأثير الكتلة الهوائية الباردة المصاحبة للمنخفض الجوي وسيكون الطقس باردا وغائما مع سقوط الأمطار وقد يصحبها الرعد وتساقط البرد والفرصة مهيأة لسقوط الثلوج فوق المرتفعات الجبلية العالية .
  17. تجربة رائدة للاستفادة من الرياح تخيل أنك تصعد 276 درجة يومياً لتغيير مصباح كهربائي , إنه بالتأكيد أمر شاق , وهذا بالضبط هو العمل اليومي لـ " ريان هارفورد " . وهارفورد يعمل فنياً في منتجع يقع على قمة جبل " جيميني " ، والمصباح ذاك ليس مجرد مصباح عادي ، إذ أنه يضيء على رأس عمود تحذيري للطائرات وهو موجود على ارتفاع 253 قدماً على أعلى قمة الجبل فوق توربين يعمل بالرياح . ويعتبر منتجع جبل جيميني في هانكوك بولاية ماساشوستس الأمريكية أول منتجع " سمائي " مبني بهذه الطريقة في أمريكا الشمالية . والمنتجع يعتمد على طاقة الرياح لصنع الثلج على قمة الجبل ، وهو مشروع انطلق من فكرة رئيس الشركة والمدير التنفيذي بريان فيربانك بعد سنوات من دفع كلفة فلكية لصنع الثلج . يقول فيربانك : " هناك من اقترح علينا أن نستفيد من الرياح ، وعليك استخدام الطاقة أكثر في فصل الشتاء , حيث الرياح تهب بكثافة " . ولكن مثل هذا المفهوم البسيط ليس من السهل تنفيذه ، فقد استغرق أكثر من ثلاث سنوات لتحويل الفكرة إلى مشروع على أرض الواقع ، إذ كان على إدارة المنتجع دراسة قوانين الطيران الاتحادية لمعرفة تأثير توربينات الرياح على الطائرات والطيور والأنواع المهددة بالانقراض . وما إن انتهت إدارة المنتجع من الدراسة كان عليها أن تنقل نحو 500 طن من قطع الغيار والمعدات إلى أعلى الجبل ، يقول فيربانك : " عندما وصلنا إلى قمة الجبل ، كان تركيب كل المعدات سهلاً واستغرق يومين ، لكن التحدي الحقيقي كان في إيصالها إلى الأعلى " . وفي خريف عام 2007 ، اكتمل المشروع الذي تكلف 4 ملايين دولار ، وتم تركيب التوربين الذي سمي " زايفر " وهو اسم إله الرياح الغربية عند الإغريق ، ويبلغ طوله 250 قدماً ، بالإضافة إلى ارتفاع الهضبة وهو نحو 10 أقدام ، في حين تمتد مراوح التوربين 123 قدماً . ويعمل توربين زايفر على إنتاج نحو ثلث احتياجات منتجع جيميني من الطاقة الكهربائية ، ويوفر نحو 450 ألف دولار سنوياً من فاتورة الطاقة ، وهو ما يعادل طاقة كهربائية لنحو 600 منزل .
  18. التحقق من الخطر بدأ فريق علمي بريطاني رحلة صعبة الى القطب الشمالي للتعرف على سرعة ذوبان الجليد هناك ، وقد قامت طائرة مساء السبت الماضي بإنزال المستكشف المعروف للقطب الشمالي بن هادو واثنين من مرافقيه وسط المناطق الجليدية على بعد 1700 كليو متر شمال الحدود الكندية . وسيقوم المستكشفون الثلاثة خلال رحلتهم التي ستغطي ألف كيلو متر باخذ قياسات لسمك الجليد ، وسيكون هذا المسح الأوسع من نوعه خلال الموسم الحالي ، ويتوقع أن يستمر حتى آواخر شهر مايو المقبل . وأوضح ديفيد شوكمان أن المسكشفين الثلاثة سيقومون بارتداء بدلات نجاة والسباحة في المناطق التي يتواجد فيها تصدعات جليدية ، وسيتم وضع وحدات رادار متنقله على حوافر المنحدرات الجليدية لارسال قياسات متتالية لسمك الألواح الجليدية . وأكد شوكمان أن الصور الملتقطة بالاقمار الصناعية لمنطقة القطب الشمالي تشهد انكماشاً في حجم كتل الجليد الطافية فوق مياه البحر هناك على مدى السنوات الماضية ، فيما يتوقع أن تعطي بعثة الجديدة العلماء صورة أفضل لمستوى سمك صفائح الجليد . والجدير بالذكر أن صفائح الجليد الطافية فوق المياه تذوب بشكل متسارع نتيجة لارتفاع درجة حرارة المياه تحتها .
  19. جزاك الله خير الجزاء ..
  20. بدأ فريق علمي بريطاني رحلة صعبة الى القطب الشمالي للتعرف على سرعة ذوبان الجليد هناك ، وقد قامت طائرة مساء السبت الماضي بإنزال المستكشف المعروف للقطب الشمالي بن هادو واثنين من مرافقيه وسط المناطق الجليدية على بعد 1700 كليو متر شمال الحدود الكندية . وسيقوم المستكشفون الثلاثة خلال رحلتهم التي ستغطي ألف كيلو متر باخذ قياسات لسمك الجليد ، وسيكون هذا المسح الأوسع من نوعه خلال الموسم الحالي ، ويتوقع أن يستمر حتى آواخر شهر مايو المقبل . وأوضح ديفيد شوكمان أن المسكشفين الثلاثة سيقومون بارتداء بدلات نجاة والسباحة في المناطق التي يتواجد فيها تصدعات جليدية ، وسيتم وضع وحدات رادار متنقله على حوافر المنحدرات الجليدية لارسال قياسات متتالية لسمك الألواح الجليدية . وأكد شوكمان أن الصور الملتقطة بالاقمار الصناعية لمنطقة القطب الشمالي تشهد انكماشاً في حجم كتل الجليد الطافية فوق مياه البحر هناك على مدى السنوات الماضية ، فيما يتوقع أن تعطي بعثة الجديدة العلماء صورة أفضل لمستوى سمك صفائح الجليد . والجدير بالذكر أن صفائح الجليد الطافية فوق المياه تذوب بشكل متسارع نتيجة لارتفاع درجة حرارة المياه تحتها .
  21. غطت الثلوج شرق الولايات المتحدة مما أجبر الحكومة الاتحادية على تأخير فتح مكاتبها اليوم الاثنين بعد تراكم الثلوج التي بلغ سمكها 30 سنتيمترا مما عطل حركة المرور وألغى رحلات جوية . وأغلقت السلطات الامريكية المدارس من ولاية فرجينيا حتى ولاية مين وانقطعت الكهرباء عن آلاف السكان نتيجة للعاصفة التي جاءت في أواخر الشتاء والتي وصلت جنوبا حتى الاباما وجورجيا . وفي واشنطن قالت الحكومة الاتحادية أنها ستفتح مكاتبها متأخرة ساعتين بسبب تراكم الثلوج . وعقدت سرعة الرياح التي بلغت 65 كيلومترا في الساعة من جهود تسيير حركة الطرق , كما قالت متحدثة باسم المطارات في المنطقة إن الكثير من المسافرين تعرضوا لإلغاء رحلاتهم أو تأخرها .
  22. فى ساعة 13 : 16 يوم الأحد الماضى بتوقيت بكين نجح أول مسبار قمرى صينى " تشانغ اه - 1 " فى الارتطام بسطح القمر مما يرمز إلى أن الصين حققت المرحلة الأولى لمشروعها لسبر القمر بنجاح تام , وهذه أول خطوة لسبر الصين للقمر . ووفقا للخطة ستحقق الصين سبر القمر على ثلاث خطوات قبل حلول عام 2020 , وخطوتها الأولى هي السبر حول القمر بالاستشعار عن بعد . وخطوتها الثانية تحقيق هبوط هادىء للمسبار على سطح القمر مع الاستقصاء الميدانى للقمر , وحطوتها الثالثة ليس هبوط المسبار على سطح القمر فحسب بل جمع عينات من القمر ونقلها إلى الأرض لدراستها . وفى الواقع أن هذه الخطوات الثلاث هى ثلاث مراحل لمشروع سبر القمر بالصين . الجدير بالذكر أن قمر " تشانغ اه - 2 " الاصطناعى سيستخدم كقمر رائد للمرحلة الثانية للمشروع فى تكنولوجيات مفتاحية متعلقة بتجربة واختبار مدار المرحلة الثانية للمشروع ومساحتها وتحكمها وهبوطها الهادىء وخفض مخاطرها فى حين سترتفع نسبة التمييز لكاميرا سى سى دى المحمول بالقمر من 120 مترا إلى 10 أمتار مع تعميق السبر العلمى للقمر . وحسب الخطة ستنتهى أعمال إطلاق القمر " تشانغ اه - 2 " الاصطناعى قبل نهاية عام 2011 , علما بأن القمر تشانغ اه - 3 الاصطناعى للمرحلة الثانية للمشروع يهدف أساساً إلى تحقيق مهام الهبوط الهادىء على القمر وإجراء جولات تفقدية واستكشافات عليه .
  23. قال متحدث باسم الحكومة لوكالة انباء الصين الجديدة (شينخوا) يوم السبت الماضي أن الصين تهدف إلى إجراء التحام لمركبتين في الفضاء الخارجي قبل حلول 2011 على أقرب تقدير في إطار خططها لتأمين موطىء قدم لها في الفضاء . علماً أن إجراء التحام لمركبتين في الفضاء هي مهارة مطلوبة لتشغيل محطات مدارية وإرسال مركبات إلى القمر . ونقلت وكالة شينخوا الرسمية عن مسؤول في مجال الفضاء لم تحدد اسمه قوله أن الصين تأمل في اطلاق مركبة غير مأهولة قبل نهاية 2010 والتي ستثبت مع " شينزو 8 " وهي مركبة غير مأهولة أخرى من المقرر إطلاقها في 2011 . وتهدف الصين إلى الفوز بوضع كقوة فضائية رئيسية الى جانب الولايات المتحدة وروسيا , وهذه الدول الثلاث هي الوحيدة القادرة على إرسال أشخاص إلى الفضاء باستخدام صواريخها الخاصة . وقال شينخوا إن المركبة " تيانجونج1 " البالغ وزنها 8.5 طن والتي ستلتحم مع المركبة " شينزو 8 " ستكون غير مأهولة من أجل الالتحام لكنها صممت للسماح في وقت لاحق لرواد فضاء صينيين بالعيش وإجراء بحوث علمية في ظل انعدام الجاذبية , وسيكون بوسع هذه المركبة إجراء عملية على الأمد الطويل لا تتطلب تواجدا والتي ستكون خطوة أساسية تجاه بناء محطة فضاء , والنموذج الاصلي لهذه المركبة جاهز تقريبا . وبالرغم من أن التباطؤ الاقتصادي يحد من العائدات الحكومية إلا أن الصين تبدو عازمة على الدفع بمشروعها في الفضاء . أهم الخطوات الصينية في غزو الفضاء * في اكتوبر تشرين الأول 2003 أصبحت الصين ثالث دولة ترسل رجلا إلى الفضاء بصاروخ خاص بها . * أرسلت رائدي فضاء على رحلة استمرت خمسة ايام على مركبتها " شينزو 6 " في أكتوبر / تشرين الاول 2005 . * أطلقت ثالث مهمة فضائية مأهولة في سبتمبر / ايلول الماضي عندما أجرى احد رواد الفضاء أول عملية سير للبلاد في الفضاء . * أنهى أول مسبار قمري " شينجي - 1 " مهمته في أكتوبر / تشرين الأول بعد الدوران حول القمر آلاف المرات .
  24. أفادت دراسة أمريكية بأن ارتفاع حرارة الأرض قد يؤدي إلى تأخر بدء الأمطار الموسمية الصيفية خمسة أيام إلى 15 يوماً مع انخفاض كبير في الأمطار في الجزء الأكبر من جنوب آسيا . وكشفت الدراسة أن ارتفاع درجات الحرارة في العالم قد تؤدي إلى نقل دوران الأمطار الموسمية شرقا الأمر الذي سينعكس ارتفاعا في تساقط الأمطار فوق المحيط الهندي وبورما وبنجلادش وبأمطار اقل في باكستان والهند والنيبال ، وقد تطول المدة الفاصلة بين فترات الأمطار ويرتفع خطر حصول فيضانات مع ضحايا محتملين بسبب الارتفاع العام في معدل تساقط الأمطار في بعض المناطق الساحلية في غرب الهند وسريلانكا وبورما . وأشار نواه ديفينبوه من مركز الأبحاث حول المناخ في جامعة بورد إلى أن هذه التغييرات قد تسبب انعكاسات كبيرة على الزراعة والصحة البشرية واقتصاد المنطقة ، موضحاً أنه يعيش نصف سكان العام تقريباً في مناطق تشهد أمطاراً موسمية وأن تحولا مهما حتى لو كان طفيفاً في المسار الطبيعى للأمطار الموسمية قد يكون له تأثير ضخم .
  25. الزعيم

    اكتشافات حديثة ..

    المدفع الكهرومغناطيسي يجري علماء من أمريكا الشمالية وبريطانيا تجارب من أجل إطلاق ترليونات المرايا إلى الفضاء بواسطة مدفع لتغطية مساحة قدرها مليون ميل فوق سطح الأرض لتغيير مسار أشعة الشمس والتخفيف من الاحتباس الحراري في العالم . وذكرت صحيفة “الديلي تلغراف” أمس أن قوة المدفع الذي سوف يستخدمه العلماء أقوى بمائة مرة من الأسلحة التقليدية ، مشيرة إلى أنه سوف يطلق من منطقة مساحتها عدة كيلومترات , وقال عالم الفضاء روجر أنجيل من جامعة أريزونا أنه تلقى عرضاً بالحصول على مبلغ مالي كبير جداً من وكالة الفضاء الأمريكية " ناسا " قدره البعض بحوالي 350 ترليون دولار من أجل إتمام المشروع ، معرباً عن أمله في أن يترجم هذا المشروع إلى واقع عملي على الأرض في المستقبل , وأضاف : " ما قمنا بتطويره فعّال بكل تأكيد وهذه طريقة مضمونة للعمل , إننا نقوم بالتجارب باستمرار ونتوقع أن نكون جاهزين للإطلاق خلال 20 أو 30 سنة " . وأكد المهندس البريطاني الشاب تود توديسشيني الذي صمم وبنى المدفع الذي يبلغ طوله 4 أمتار والذي سيستخدم لإطلاق هذا الكم الهائل من المرايا إلى الفضاء لحجب أشعة الشمس والتخفيف من ظاهرة الاحتباس الحراري : " إن المدفع الكهرومغنطيسي خطر جداً وهذا أول مدفع أصنعه ", وفي غضون ذلك أجرى باحثون كنديون من جامعة فكتوريا تجارب على الكمبيوتر لمحاكاة إطلاق المدفع للمرايا إلى الفضاء بهدف التأكد من سلامة هذه النظرية .
×