Jump to content
Sign in to follow this  
ع ع

الفرق بين حد سرعة الضوء وحد سرعة النور الملائكي

Recommended Posts

الآية " إن يوماً عند ربك كألف سنة مما تعدون " والأية : يتنزل الأمر من السماء إلى الأرض ثم يعرج إليه في يوم كان مقداره ألف سنة مما تعدون " أي الأمر المادي وليس التشريعي وهو أن جسيم مادي أولي سرعته في النزول للأرض أو العروج منها بأقصى حد هو سرعة الضوء ويقطع بسرعة الضوء ما يقطعه القمر في 1000سنة قمرية وقد صحت المعادلة علمياً والآيتان تشيرنان إلى حدود السرعة المادية القصوى وتساوي سرعة الضوء

2- الآية :" تعرج إليه الملائكة في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة " ربما بالمثل يشير ذلك لسرعة الملائكة لكنها غير محددة

لعدم تعريف نوع السنة في عبارة خمسين ألف سنة فلو ذكر مما تعدون لكان من من السنوات القمرية ولكانت السرعة 50 ضعف سرعة الضوء لكن لم يحدد الله بل تركها سنة غير معرفة بالتالي فهي سرعة عظيمة لا يعرفها إلا الله

ومن باب التفكر في خمسين ألف سنة وللتقريب للأذهان وليس لتحديد سرعة الملائكة معاذ الله

ماذا لو كانت مثلاً خمسين ألف سنة من السنوات الخلقية بسرعة الضوء حيث

اليوم الخلقي يعادل 2.25 مليار سنة لأن خلق السماوات والأرض في ستة ايام تعادل 13.5 مليار سنة وهو عمر الكون فتكون من باب التخيل وليس من باب تفسير الآيات:

سرعة النور القصوى باليوم =50000×365× 2.25 ×10 قوة 9 ×365×24×3600×300000كم/ثا( سرعة الضوء كم/ثانية)

فكم تعادل من السنوات الضوئية بالثانية

والله أعلم قد تكون 3.88×10 قوة 29كم/ثانية /300000كم/ثا =1.3×10 قوة 24 مرة سرعة الضوء

 

سرعة النور القصوى باليوم

أي = 50000×365× 2.25 ×10 قوة 9 سنة ضوئية = 41.0625×10 قوة 15 سنة ضوئية =41 مليون مليار سنة ضوئية باليوم

 

سرعة النور القصوى بالثانية =41.0625×10 قوة 15 سنة ضوئية / (24ساعة ×3600ثانية ) =475.26×10 قوة 9سنة ضوئية

سرعة النور القصوى بالثانية =475.26 مليار سنة ضوئية بالثانية

وإن أبعد مجرة مكتشفة تبعد 13 مليار سنة ضوئية وأن أحدث تقدير لأبعاد الكون 156 مليار سنة ضوئية

Share this post


Link to post
Share on other sites

Vax24x3600 = Vlx50000x365x24x3600

Va= Vlx50000x3600

Va= 18 250 000 Vl

Va سرعة الملائكة

Vl سرعة الضوء

 

المسافة التي تقطعها الملائكة في يوم هي : 912.5 مليار سنة ضوئية

نحن قدرنا عمر الكون ب 13.5 مليار سنة ضوئية ادا افترضنا ان خلق السماوات و الارض في 6 ايام

اليوم 2.5 مليار سنة

ادا قسمنا 912.5 مليار سنة على 2.5 مليار سنة = 365 يوم

تطابق غريب ضيع تركيزي

 

Share this post


Link to post
Share on other sites

شرحها كشرح الآية {وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ غُدُوُّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ وَأَسَلْنَا لَهُ عَيْنَ الْقِطْرِ وَمِنَ الْجِنِّ مَن يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَمَن يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السَّعِيرِ }سبأ12

أي سرعة الريح تعادل في ما تقطعة بالغدوة بسرعتها العاصفة ما نقطعه نحن في غدوات شهر كامل بسرعتنا حوالي 6 كم/ساعة ثم الشهر 30 يوما والغدوة أو الرواح مدتها ما بين الساعة والساعتين وبالتالي نحن نقطع في غدوات شهر أو رواحها 6 كم/ساعة × 30 يوما = 180كم/ساعة هذه سرعة الريح العاصف

{وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ عَاصِفَةً تَجْرِي بِأَمْرِهِ إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا وَكُنَّا بِكُلِّ شَيْءٍ عَالِمِينَ }الأنبياء81

Share this post


Link to post
Share on other sites

يتنزل الأمر من السماء إلى الأرض ثم يعرج إليه في يوم كان مقداره ألف سنة مما تعدون "

قرأت أن البرق قبل نزوله يتنزل من الغيمة السالبة حقل كهربي سالب لتأيين لجو حتى يصل للأرض الموجبة ثم يرجع للسماء حقل موجب بسرعة الضوء

يتبع ذلك نزول شرارة كهرباء البرق ومعلوم ان سرعة الحقل الكهربائي السالب والموجب هي سرعة الضوء التي تساوي ما يقطعه القمر في ألف سنة

Share this post


Link to post
Share on other sites

لا حول ولا قوة إلا بالله ما دخل المعادلة بالملائكة !!!!!؟؟؟

 

هل رأيتهم عن كثب حتى تقيس سرعتهم !!!؟؟

 

هل أتاك من نبأهم ما لم يأت أحد من الناس !!؟؟ أم ماذا !!!؟؟؟

 

أنت تقيس سرعة الملائكة !!؟؟ يا ساتر هذه جرأة منك على حدود الله !!!

 

وما دخل الآية التي أوردتها بهذا الحساب !!؟؟ من أنت ياهذا !!؟؟ من !!!؟؟ وما عساك تكون !!؟؟

 

الملائكة هم عباد الله المكرمون خلقهم الله وأختصهم لعبادته وبمشيئة الله قد تنزل الملائكة إلى الأرض في طرفة عين ,,,

 

ما أدراك ياهذا بالملأ الأعلا !!؟؟

 

من أنت بالله !!؟؟

 

والله ما رأيت أحد يكتب بجرأة مثلك !!؟؟

Share this post


Link to post
Share on other sites
لا حول ولا قوة إلا بالله ما دخل المعادلة بالملائكة !!!!!؟؟؟

 

هل رأيتهم عن كثب حتى تقيس سرعتهم !!!؟؟

 

........والله ما رأيت أحد يكتب بجرأة مثلك !!؟؟

{لَوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ الْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بِأَنفُسِهِمْ خَيْراً .....}النور12

استغفر الله ولكن ليس قصدي الاساءة وشكر الله لك يا سالم قوتك في الدفاع عن الدين

واستغفر الله عن بعض العبارات التي أخطأت بسردها واصلحتها والتي توحي بتحديد سرعة الملائكة

لكنك أسأت قصدي في تتبع أن الآيات تشير لحدود سرعة الضوء والنور فليس قصدي تحديد سرعة الملائكة وهي أساسا غير محددة لعدم تحديد نوع السنة في آية خمسين الف سنة

 

معك حق أخي سالم لو كنت أقصد ما ذكرت

لكن قصدي ليس تحديد سرعة الملائكة الكرام عليهم السلام وإنما التقريب للأذهان كيف أن سرعتهم هائلة

Share this post


Link to post
Share on other sites

أحب أن أنوه يا أخواني بالآتي :ـ

 

جاء في حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم في ليلة الإسراء قال ( أذن لي أن أنظر إلى أحد حملة العرش فرأيت ما بين شحمة أذنيه وعاتقه كما بين السماء والأرض )

 

وفي حديث له ( أن جبريل له ستمائة جناح ما بين الجناحين كما بين السماء والأرض )

 

فاتقوا الله يا أخواني ( إن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يرى جبريل على هيئته التي خلقه الله عليها إلا ليلة الإسراء في السماء السابعة وذلك لعدم مقدرة البشر علي إستيعاب

 

خلق الملائكة إلا في المكان الذي هم فيه مما خصهم الله في كينونة وجودهم ,

 

أما الضوء هذا الذي نعرفه فهو من ضوء الدنيا والدنيا هذه لا تساوي شيئاً عند الله ,, فكيف نقارن بين هذا الضوء ونور الملائكة الذي هو نور لا يعلمه إلا الله الذي خلقهم

 

ومن أطلع عليهم ممن شـــــــــــــــاء من خلقه . وما هي الشمس بنورها بجانب نور ملاك مكرم ,,

 

وأشكرك يا أخي ع ع على تراجعك عن بعض ما قلت وتصحيحه ........ وفقك الله لما فيه الخير وهداني وأياك إلى صراط مستقيم

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!

Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.

Sign In Now
Sign in to follow this  

×