Jump to content
Sign in to follow this  
فاطمة

المناخ يتأثر بالجمرة الذائبة في قلب الكرة الأرضية

Recommended Posts

بسم الله الرحن الرحيم

 

على رغم اتفاق سائد علمياً بأن النشاطات البشرية تؤدي الدور الأساسي في التغيّر المناخي الذي تشهده الأرض حاضراً؛ إلا أن علماء في «وكالة الفضاء والطيران الاميركية» («ناسا») يرصدون عاملاً آخر مؤثّراً في هذه الظاهرة: الجوف الملتهب الذائب للكرة الأرضية. والمعلوم أن قلب الأرض يشبه فرناً ضخماً من المعادن المصهورة. وبقول آخر، يشبه باطن الأرض جمرة ضخمة من المعادن الذائبة التي تبقى متراصة بأثر من الضغط الكبير عليها. ومنذ فترة طويلة أيضاً، يعرف العلماء أن هذه الجمرة المعدنية تولّد آثاراً كثيرة على المناخ، مثل أثرها على طول الليل والنهار. وركّز فريق من علماء الـ «ناسا»، قادته البروفسورة جاين ديكي، على التفاعل بين المناخ والجمرة السائلة المتّقدة في جوف الأرض. وأجرى الفريق دراسة مُدقّقة عن هذا الشأن، بالتعاون مع «جامعة ديدرو» و «معهد فيزياء الأرض»، وكلاهما في باريس. وراقب العلماء التفاعل بين حركة القلب المعدني الملتهب للأرض، وحُزم الأشعة الكونية، وهي شبكة ضخمة من المُكوّنات المشحونة بالكهرباء والمغناطيس، تحيط بكوكبنا. والمعلوم أن هذه المُكونات الكهرو - مغناطيسية تؤثر في تكوّن الغيوم، وتالياً على كمية الضوء الشمسي الذي يعبر إلى الأرض، والكمية التي لا تمرّ إليها. وبقول آخر، تمكنت ديكي وفريقها من رصد التفاعل بين الجوف المصهور للأرض من جهة، وشبكة مغناطيسية- كهربائية تشرنق الأرض، وتؤثر على غيومها وأمطارها والحرارة التي تصلها من الشمس وغيرها. وعلى رغم ذلك، شدّدت ديكي على أن آثر جوف الأرض على المناخ هو ضئيل تماماً، إذا قورن بالآثار القوية والعميقة التي تتركها النشاطات البشرية على المناخ. وفي تقريرها الذي نشرته «مجلة المناخ» أخيراً، خلصت البروفسورة ديكي الى القول إن الاضطراب في المناخ والاحتباس الحراري، هما من صنع البشر، وكذلك فإن حلولهما رهن إرادتهم.

 

تحياتي

وشكرا

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!

Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.

Sign In Now
Sign in to follow this  

×