Jump to content
Sign in to follow this  
سلمان رمضان

البحـث عن الحـياة في كـوكب آخـــر

Recommended Posts

جاء اكتشاف ما يبدو انه ماء على قمر مجهول يدور حول الكوكب زحل في أنسب الاوقات للعلماء الذين يبحثون في اعماق الكون عن مؤشرات لوجود حياة هناك.

فبموازاة التركيز مجددا على اعادة رواد فضاء الى قمر الكرة الارضية ألغت وكالة الطيران والفضاء «ناسا» عدة رحلات فضائية كانت ستجري خلال السنوات العشر المقبلة لمتابعة البحث عن الحياة خارج الكرة الارضية.

والسؤال الآن هو: هل ستحيي الصور الملتقطة لقمر انسيلادوس الجليدي الذي يبعد مليارا و300 مليون كيلومتر عن الارض، الاهتمام والتمويل للقيام برحلات البحث عن الحياة؟

ربما لن يتم ذلك في وقت قريب، فمثل هذه الرحلات تحتاج الى سنوات للاستعداد، واي حماس موجود عند الناسا للعثور على الحياة الخارجية يتركز حاليا على المريخ وقمر زحل، واوروبا، حيث تتم دراسة المؤشرات الواعدة الآتية منهما منذ سنوات عديدة.

ولكن حتى هذه الرحلات العتيدة ليست على الخط السريع، فلقد أدى نقص الميزانيات في السنة الماضية الى شطب مشروع للناسا يهدف الى اطلاق مركبة فضائية مزودة بمحرك نووي الى القمر «اوروبا» الذي ربما يخفي بحارا شاسعة من الماء تحت صفائح جليدية سميكة. ومن هنا ان الغاء رحلة الى قمرنا لان الوصول اليه اسهل واقرب الينا من انسيلادوس بمئات الملايين الكيلومترات لا يبشر بالخير لمشاريع جديدة.

ويقول بروس جاكوسكي، عالم البيولوجيا الفلكية في جامعة كولورادو، بولدر، ان اي شخص يعتقد انه يستطيعون حشر رحلة الى انسيلادوس في التخطيط للميزانيات لا بد انه في غاية السذاجة.

ومع ذلك أثارت حماسة العلماء في شهر مارس الماضي عندما قرأوا خبرا في مجلة علم جاء فيه انه ما يشبه نوافير مائية تنطلق اميالا عديدة فوق المنطقة القطبية الجنوبية الدافئة للقمر انسيلادوس - فالماء، اضافة الى تواجد مصدر حراري مستقر والمواد العضوية، يعتبر جوهريا للحياة.

وقد جاءت الصور المدهشة لانسيلادوس من مركبة «كاسيني» الفضائية الدولية التي تنتمي الى مشروع يديره مختبر الاندفاع النفاث التابع للناسا في باسادينا بكاليفورنيا. وستقترب كاسيني من انسيلادوس مرة اخرى في العام 2008 مما قد يسفر عن اكتشاف تفاصيل اخرى عن قدرة القمر على اعانة الحياة - ولكن دون وجود الحياة عليه.

وقال أندرو دانمتزلر، رئيس قسم النظام الشمسي في الناسا، ان الناسا لم تستبعد التمديد لتلك الرحلة، ولكن اي رحلة الى انسيلادوس في المستقبل لن تتم قبل الرحلة الى القمر اوروبا.

واضاف دانتزلر: نعتقد اننا سنقوم بكل تلك الرحلات العظيمة التي نريد القيام بها، انما يجب ان تفصل بينها مراحل زمنية.

ويحتمل ان تكون العضويات التي قد تتواجد في الفضاء الخارجي ميكروبات بسيطة قادرة على العيش في اقصى الظروف.. انها لن تكون بشكل المخلوقات التي نشاهدها في الافلام السينمائية، بل كافية لابقاء برامج البحث التي تقوم بها الناسا حية في غمرة مساعي الوكالة الفضائية للعودة الى قمرنا الارضي مع حلول العام 2018. ان الميزانية المقترحة للناسا لسنة 2007 المالية ستقدم 3.5 مليارات دولار للمشاريع العلمية، غير ان الخطط تقضي بالحد من التنامي خلال السنوات الاربع المقبلة بغية التعويض عن نقص قدره ثلاثة مليارات دولار في برنامج المكوك الفضائي. ولذلك تم ارجاء برنامجين مخصصين للبحث عن كواكب سيارة قادرة على اعانة الحياة خارج النظام الشمسي الى ما بعد منتصف العقد المقبل.

وقال بروس رانيجار، مدير معهد البيولوجيا الاحيائية للناسا، انه في حين تواجه الرحلات الفضائية غير المأهولة «أوقاتا» صعبة فان الاكتشاف الذي تم على انسيلادوس من شأنه ان يحفز الاهتمام بالبحث عن الحياة الخارجية. واضاف رانيجار: هذا من نوع الاشياء التي ستساعد ميدان البيولوجيا الفلكية على تعزيز مكانته ونأمل ايضا ان يحافظ على بقائه. وتستعد الناسا لانزال مسبارين روبوتيين جديدين على المريخ خلال العقد الحالي للبحث عن موارد مائية قديمة، وهي ستطلق المركبة الفضائية «كبلر» للبحث عن كواكب بحجم الكرة الارضية تدور حول نجوم اخرى. ويتمنى نيفل وولف، عالم البيولوجيا الفلكية في جامعة اريزونا ان يرى رحلة اخرى للاجابة على سؤال ما اذا كان القمر انسيلادوس قادرا على اعانة الحياة.

ويقول وولف: في مرحلة من المراحل سيصبح لدى احدهم الشجاعة والمال اللازم لالقاء نظرة على انسيلادوس. اما متى سيتم ذلك؟! فلست على دراية اكثر من اي شخص آخر.

 

 

Share this post


Link to post
Share on other sites

ماذا سيحصل لو اكتشف كوكب (في مجموعتنا الشمسيه لكونها الاقرب ) فيه مقومات وعناصر الحياة

الموجوده على الارض ؟ هل من السهوله السفر لذلك الكوكب والحياة فيه ؟ هل نتخيل ان يقوم الانسان بالهجره لذلك الكوكب ؟ كم ستكلف الهجره لذلك الكوكب ؟ هل سيعيش الانسان في هذا الكوكب كما سيعيش على الارض ؟ هل ستتوفر فيه وسائل المواصلات والاتصالات والكهرباء وجميع متطلبات الحياة التي يستحيل العيش في الوقت الحاضر بدونها ؟

الارض الكوكب الام هذا الكوكب العظيم الذي حباه الله بكل مقومات الحياه من ماء وهواء ومايحتويه من الثروات الهائله والمصادر العظيمه للحياة مايفوق الوصف ومع ذلك لم تستغل

فالماء معروف انه سر الحياة والعنصر الاساسي لها قال تعالى (وجعلنا من الماء كل شيء حيا) وهو يشكل ثلثي مساحة الكرة الارضيه , واستغلال الانسان له مهما يكن لن يتعدا واحد من من مليون او عدة ملايين من كمية هذه المياه التي تشكل ثلثي الارض , اما اليابسه فبالرغم من الانفجار السكاني ومئات الا ف المدن وملايين الملايين من الهكتارات المستغله في الزراعه وغيرها الا ان استغلال الانسان لها (بمااشير سابقا) لايتجاوز الخمسه في المائه حسب مصادر احصائيه

فمثلا تكلفة سياحة رجل اعمال الى الفضاء بلغة عشرون مليون دولار فتخيل كم تكلفة سفره الى القمر الذي ليس فيه أي صور ه للحياة , امريكا لديها بحيرات عظمى من المياه العذبه تفوق مساحة سوريا ومع ذلكلم تستغلها الاستغلال الامثل ومازال استغلالها محدود لضخامتهاوعدم الحاجه لها . مياه عظيمه واراضي خصبه وجميع مقومات الحياة ولكن تنفق مئات المليارات على احلام وهميه

لو انفقت على الارض لاستفيد منها مئات الاضعاف فيما لو صرفت مثلاعلى الحياة على القمر في حال لو ثبت ان القمر يحتوي جميع مقومات الحياة على الارض , الحياة على كوكب اخرا ليست مشكله ولكن المشكله هي في السفر والعيش في ذلك الكوكب ,

 

 

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!

Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.

Sign In Now
Sign in to follow this  

×