{ipb.vars['home_name']}


 
اكتب تعقيباً على هذا الموضوعابدأ موضوعاً جديداً
> التقويم الهجري الأبدي-اكتشاف الشيخ محمد كاظم حبيب-, بهذا الاكتشاف اصبح التقويم الهجري هو ادق تقويم على البسيطة
رحّال
المشاركة 7th Dec 2008, 08:29 AM
مشاركة #1


عضو جديد
*

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 1
التسجيل: 7-12-2008
رقم العضوية: 15085



السلام عليكم و رحمة الله و بركاته. حيّا الله بها فضيلة الشيخ: محمد كاظم حبيب في الجنة اللهم آمين و آنتم معه. أشهد أن لا اله إلا الله و حده لا شريك له القائل في كتابه العزيز و عز من قائل { إن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهرا في كتاب الله يوم خلق الله السماوات والأرض منها أربعة حرم، ذلك الدين القيم، فلا تظلموا فيهنّ أنفسكم……. } و الصلاة و السلام على حبيب الرحمن محمد و على اله و صحبه أجمعين.
أما بعد:
فكما تقدم في الآية الكريمة أن عدة الشهور عند الله في الكون اثنا عشر شهرا يوم خلق الخليقة، و ذلك يكّون السنة القمرية و التي هي أدّق حسابا و عددا لأنها من خلق الله و هو العزيز الحكيم. فمن ذا الذي ينازع الله في خلقه. و قال سبحانه و تعالى: { هو الذي جعل الشمس ضياء والقمر نورا و قدره منازل لتعلموا عدد السنين و الحساب، ما خلق الله ذلك إلا بالحق، يفصّل الآيات لقوم يعلمون *5* إن في اختلاف الليل و النهار و ما خلق الله في السماوات والأرض لآيات لقوم يتقون * 6 *} فسبحان الله الذي أمرنا بتعلم عدد السنين و الحساب و قدّر القمر منازل و هو يدور حول الأرض في مدار لا يتغير منه و لا يبطأ فيه و لا يسارع و بذلك استقر حول الأرض و تحدد المد و الجزر في البحار و المحيطات و لو زل قليلا لهاجت و حصلت الكارثة. فكيف يكون الحساب الهجري ليس دقيقا و عزف الناس عنه و هو تقدير العزيز الرحمن { و ربك يخلق ما يشاء و يقدر} سبحانه. قال رسول الله صلى الله صلى الله عليه و سلم:{ بدأ الله الخلق يوم الأحد و فرغ منه يوم الجمعة. و خلق آدم في آخر ساعة من يوم الجمعة. و كان آخر ما خلق}. و قال سبحانه و تعالى { إن ربكم الله الذي خلق السماوات و الأرض و ما بينهما في ستة أيام } و قال أيضا سبحانه و تعالى {و إن يوما عند ربك كألف سنة مما تعدون}. و عندما أتم فضيلة الشيخ: محمد كاظم حبيب يحفظه الله و علماء الأمة أجمعين حساب هذه المدة طبقا للمنهج الحسابي الإسلامي تبين أن مدة الخلق المشار إليها بلغة ستة أيام ربانية تعدل 6000 سنة قمرية أي 72000 شهرا قمريا أي 2126200 يوما ارضيا تعدل 303742 أسبوعا و ستة أيام تبدأ الأحد و تنتهي الجمعة! فمن ذا الذي علّم النبي الأميّ صلى الله عليه و سلم هذا السر الحسابي الذي بدأ الله فيه الخليقة يوم الأحد و انتهى منها يوم الجمعة بعد 6000 سنة قمرية مما نعد قبل أن يعرف العالم ذلك بقرون من الزمان و هو ما لم يدركه الحاسبون و الأكاديميون في عصر غزو الفضاء { و ما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى }. و الحمد لله الذي ألهم الشيخ محمد كاظم علم حساب التقويم الهجري الأبدي الذي و الله ثم و الله لهو حقٌ و دقيقٌ جدا حيث لا يخالطه الظن أو الشك. فقد اكتشف التقويم الهجري الأبدي بعد بحث و علم دام اكثر من عشر سنوات فأكمل ما بدأه سيدنا الفاروق عمر بن الخطاب الخليفة الراشد الذي أسس التقويم الهجري للأمة الإسلامية يوم الأربعاء 20 جمادى الآخرة عام 17 هجري الموافق ل 8/7/638 م رضي الله عنه و عن كل من سار على نهجهم. هذا التقويم الهجري الأبدي يمكن أن يخبرك خبرا يقينا عن الأهلة و لو بعد أو قبل 1000 سنة و لله الحمد والمنّة ولقد توصل الشيخ لطريقة حساب رياضية معجزة تحسب بدقة الدورة القمرية مدتها 6000 سنة و كل حقبة منها مطابقة لما قبلها و ما بعدها بدقة متناهية جدا جدا إلى ابعد الحدود, أي كل 6000 سنة تطابق ما بعدها و ما قبلها و كأنها في اسطر كل سنة أو شهر أو يوم أو ساعة أو دقيقة أو ثانية أو لحظة تقابل بعض ما قبلها و ما بقدها من حيث الزمن والمكان. و هذه العملية الحسابية أذهلت الشرق والغرب و نال عليها بارئة الاختراع من واشنطن دي سي.
و لهذا التقويم ميزات عظيمة كالآتي:
1. يسد حاجة الأمة إلى تقويم قويم و حساب سليم لضبط تاريخها و مناسكها دون أدنى خطأ في ماضيها و حاضرها و مستقبلها لأنها تعتمد على التقويم الهجري في جل أمرها.
2. هذا التقويم خاص بالأمة الإسلامية كما أسسه الفاروق رضي الله عنه و عامٌ لكل الناس لأنه منهج رباني.
3. الحساب في التقويم لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يخالف الرؤية للأهلة فلذلك قد أنهى الخلاف القائم بين الأكاديميين و شيوخ الأمة لأنه اعتمد في حسابه على القرآن العظيم والسنة النبوية الصحيحة المطهرة. و العلم الفلكي قد خضع إليه فحاز الشيخ على براءة الاختراع من واشنطن دي سي من الولايات المتحدة الأمريكية و أشاد بأنه لم يسبق لأحد من قبل التوصل لدقة هذا الحساب للتقويم الهجري الأبدي المقارن مع التقويم الميلادي.
4. يجمع الأمة الإسلامية و يعتز المسلمون به و يضبط كل تواريخ أحوالهم الماضية و الحاضرة والمستقبلية.
5. هذا التقويم يضبط السنة الكبيسة و يصحح ما جاء فيها من خطأ.
{و أن الحمد لله رب العالمين}
نبذه عن الشيخ:
•الشيخ الدكتور: محمد كاظم حبيب
•يعيش في الامارات المتحده
•ألّف 15 كتابا و مجلدا في علم التقويم الهجري الأبدي منها: تقويم القرن الخامس عشر و قد تم طبعه عام 1421هجري و كتاب الأوائل و تقويم خير القرون{ عصر الرسول و الخلفاء الراشدين}
•ريع كتبه تعود للإحسان في المركز الذي يدير فهكذا دائما هم العلماء.
•عنوانه: مركز الإحسان الخيري
عجمان- الكرامة
دولة الإمارات العربية المتحدة
ص.ب: 5002 ، فاكس: 0097167422733
تل: 0097167426797 متحرك:
00971506794878

استغرق بحث الشيخ 10 سنوات حتى اكتشف الدورة القمرية الكونية والسنوية.
ادعوا للشيخ الشفاء و للأمة التقدم بالعلم والعمل
Go to the top of the page
 
+اقتباس من المشاركة
darkmatter
المشاركة 8th Dec 2008, 09:50 PM
مشاركة #2


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 89
التسجيل: 13-11-2007
رقم العضوية: 10564



أخي العزيز انه لمن الرائع ان نجد في الامة من يجتهد للتوصل وبان يفتح الله عليه ولكن الاجتهاد هو دعوة في شكل خطوات للتوصل الى الامر نفسه ربما تفكير الشيخ الجليل كاظم وبما فتح الله عليه أوصله الى العلم المقرب الى الصحيح ولكن :
1- لا زال هناك مفقودات فلقد ولد الهلال في كثير من الشهور الماضية ولم تتفق ولادته مع التقويم الأبدي اللذي عمله الشيخ/كاظم.
2-ان الدول الغربية كان اول بحث لها قبل اعتماد التقويم الشمسي هو التوصل الى التقويم القمري الصحيح والدقيق ولكن بعد بحثهم في كتب التوراة والانجيل والرياضيات لم يتوصلوا الى التقويم الصحيح لذلك تركوا التقويم القمري واعتمدوا التقويم الشمسي في التأريخ واعتمد لانه أقرب ما يكون للصحة من وجهة نظرهم لانه مجرد أيام تعد وقد عدوها ووجدوها اما 365أو366 وقالوا السنة الكبيسة والسنة البسيطة بالمتابعة للسنين وهكذا أصبحوا على الطريق المقرب الي الصحيح فلو أن التقويم الأبدي أثبت جدارته ووجدوا فيه ما يميزه كعلم بحت لماذا لم تعتمده أمريكا شخصيا أو أي بلد غربي آخر فلقد أضناهم البحث للتوصل الى التقويم القمري الصحيح وهم يعلمون ان القمر أدق من الشمس ولكن لم يتوصلوا الي شيء الى الآن أنا اظن أن أمريكا قدرت بحث الباحث واجتهاده واعطته شهادة من واشنطن دي سي ، ولكنها لم تاخذ العلم بمحض التدقيق فانت تعلم بان أمريكا تقوم ولا تقعد ان وجدت علما جديدا في بحث ما ، و في بحث الباحث وربما أنها رأت ان لا جدوى وتريد أن يظل العرب في طغيانهم وفرقتهم فاقرته تقديرا للباحث وفي نفس الوقت تحب ان ترى الفرقة وعدم الوحدة موجودة دائمافهي لن تسعى لخراب نفسها بيدها .

" ان الاجتهاد في العلوم في المجتمعات العربية عامة والاسلامية خاصة يعتبر شيئ غير عادي وربما تظهر في أمره فتوى جديدة حيث انه أصبح دين الفتاوى وليس دين الاسلام أو دين العلم والتأمل وأي شخص يأتي بعلم جديد يطغى على علم قديم فيجب محاربته وضياع ملكيته الفكرية " هذا هو الكائن الآن ، خلينا نتفرج على عجرم أو على روتانا حيث ان عقولنا لا تتعدى سوى هذه المستويات.

ولا حول ولا قوة الا بالله وكلنا ندعوا للشيخ كاظم بالصحة والعافية والشفاء وجزاه الله الخير عما نوى وعمل به.
Go to the top of the page
 
+اقتباس من المشاركة
hamoud
المشاركة 16th Jun 2011, 10:55 PM
مشاركة #3


عضو جديد
*

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 6
التسجيل: 19-12-2008
رقم العضوية: 15388



بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام علي اشرف المرسلين وعلي اله وصحبه اجمعين لا اريد ان اطيل عليكم لان خير الكلام ما قل وافاد السبب في عدم ضبط التقويم يرجع الي عدم ضبط السنين و الشهور الصحيحة واليكم لسنين والهشور الصحيحة من هاذه الاية الكريمة وهي ولبثوا في كهفهم ثلاث مائة سنين وازدادوا تسعا اي 300 شمسية 309 قمرية اذا اردنا ان نعرف ايام السنة القمرية التي بها نعرف السنة الشمسية وليس كما يقولوا الجهلة ان السنة القمرية ليست دقيقة اذا علينا ان نعرف النسب التالية نسبة الشمس =300\309=0.970873786نسبةلقمر=309\300=.1.03نسبة الدائرة الفلكية=360\309*12عددالهور=0.097087378 ولم يبقي لنا سوى اسخراج ايام السنة القمرية =3009\3=103\0.097087378=1060.9\3=353.63333333وهاذهىلسنة القمرية الصحيحة الشهر القمري الصحيح=353.63333333\12=29.469444444السنة الشمسية=353.63333333\0.970873786=364.242333333وهاذهي السنة الشمسية الصحيحة بهاذه السنوات والاشهر يمكن ضبط التقويم بالدقة و السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته الحسن حمود انواكوط مورتان blink.gif
Go to the top of the page
 
+اقتباس من المشاركة
hamoud
المشاركة 16th Jun 2011, 10:59 PM
مشاركة #4


عضو جديد
*

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 6
التسجيل: 19-12-2008
رقم العضوية: 15388



بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام علي اشرف المرسلين وعلي اله وصحبه اجمعين لا اريد ان اطيل عليكم لان خير الكلام ما قل وافاد السبب في عدم ضبط التقويم يرجع الي عدم ضبط السنين و الشهور الصحيحة واليكم لسنين والهشور الصحيحة من هاذه الاية الكريمة وهي ولبثوا في كهفهم ثلاث مائة سنين وازدادوا تسعا اي 300 شمسية 309 قمرية اذا اردنا ان نعرف ايام السنة القمرية التي بها نعرف السنة الشمسية وليس كما يقولوا الجهلة ان السنة القمرية ليست دقيقة اذا علينا ان نعرف النسب التالية نسبة الشمس =300\309=0.970873786نسبةلقمر=309\300=.1.03نسبة الدائرة الفلكية=360\309*12عددالهور=0.097087378 ولم يبقي لنا سوى اسخراج ايام السنة القمرية =3009\3=103\0.097087378=1060.9\3=353.63333333وهاذهىلسنة القمرية الصحيحة الشهر القمري الصحيح=353.63333333\12=29.469444444السنة الشمسية=353.63333333\0.970873786=364.242333333وهاذهي السنة الشمسية الصحيحة بهاذه السنوات والاشهر يمكن ضبط التقويم بالدقة و السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته الحسن حمود انواكوط مورتان blink.gif
Go to the top of the page
 
+اقتباس من المشاركة
ع ع
المشاركة 18th Jun 2011, 04:04 PM
مشاركة #5


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 720
التسجيل: 30-10-2008
رقم العضوية: 14246



إقتباس(رحّال @ 7th Dec 2008, 09:29 AM) الذهاب للمشاركة الأصلية
ولقد توصل الشيخ لطريقة حساب رياضية معجزة تحسب بدقة الدورة القمرية مدتها 6000 سنة و كل حقبة منها مطابقة لما قبلها و ما بعدها بدقة متناهية جدا جدا إلى ابعد الحدود, أي كل 6000 سنة تطابق ما بعدها و ما قبلها و كأنها في اسطر كل سنة أو شهر أو يوم أو ساعة أو دقيقة أو ثانية أو لحظة تقابل بعض ما قبلها و ما بقدها من حيث الزمن والمكان. و هذه العملية الحسابية أذهلت الشرق والغرب و نال عليها بارئة الاختراع من واشنطن دي سي.

موضوع جميل
ترى هل تمكننا هذه المعلومة من إضافة جديد في موضوع تحديد موعد ليلة القدر من حيث تكرار مدخل رمضان كل 8 سنوات بنفس اسماء الأيام ومن حيث تحديد الشفع والوتر ومن حيث إزاحة مدخل رمضان الثماني التكرار كل 128 سنة قمرية يوماً ...إلخ ومن حيث إحتمال كون ليلة القدر ترد بأيام اثنين وخميس في آخر وتر ومرة جمعة ...إلخ

لكن هناك عالم مصري كنيته حسب النبي قد اقترح أن عمر الكون مقسم إلى ستة أيام مدة اليوم من أيام خلق السماوات حوالي 2.25 مليار سنة وعمر الكون 13.5 مليار وأن يوما كألف سنة تقيس حد سرعة الضوء التي تساوي مسافة يقطعها القمر بألف سنة قمرية ويوم كخمسين ألف سنة دون تحديد نوعها ربما تقيس حد السرعة النورانية غير محددة وأن حد سرعة الرياح المسخرة لسيدنا سليمان محددة {وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ غُدُوُّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ ...}سبأ12 بحوالي 380 كم /سا
Go to the top of the page
 
+اقتباس من المشاركة
hamoud
المشاركة 20th Jun 2011, 09:14 PM
مشاركة #6


عضو جديد
*

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 6
التسجيل: 19-12-2008
رقم العضوية: 15388



بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام علي اشرف المرسلين وعلى اله وصحبه اجمعين اما بعد فاني اعتذر عن بعض الاخطاء في الكتابة فقد قلت ان جميع الهيئات الفلكية في العالم مسلمها وكافرها عجزت عن ضبط التقمويم الصحيح ذالك العجز الظاهر الذي جعلها تبحث دائما عن حل له لانها وجدت عدم تطابق بين التويم الحالي و الرصد فجائت بالتعديل لذي زعموا انه يجعله صحيحا كما يقولون ولم ينجحوا في ذالك انا اقول ان تلك الاخطاء التي ارتكبتها هاذه الهيئات بوسائلها الحديثة ومراصدها الضخمة وعلمائها المتخصصين في جميع العولوم ومركبها الفضاية التي كلفتهم الكثير من ملايير الدلارات وجهيزتهم التي تحسب الجزء من10مليارات جزء كما يزعمون هل تعلمون ماذا جائنا به هو ان الارض تدور حول نفسها في 24 ساعة وانها تدور حول الشمس في 365يوم وبسرعة 1786كم في لساعة كل هاذا ليشهدعليهم قولهم بالكذب انا لم اتفاجئ من الكفار لانهم يعقلون كما قال الله في كتابه العزير فالذي تفاجئت منه او تحيرت منه هو ان علمائنا الفلكيون صدقوهم بل اخذ بصحة ما قالوا ودونه عندهم وجعلوه مرجعا لهم يال الاسفا لشديد كان الاجدر بعلمائنا الاجلاء وقدوتنا الشرفاء وامل امتنا بالنصر والازدهار ان يكنوا مصدقون وليس المصدقين وان يكونوا المتبعون وليس املتابعين وان يكنوا هم المرجعية في كل فنون العلم في جميع مجالاته لان بصلاحهم صلاح الامة الاسلامية واعتذر انما هي الا الغيرة علي العلم والعلماء والامة ان كل ما تقول نازا واتبعها هو حق الانها صحبة العلم الحديث ولو كان ذالك مخالفا لكتاب الله وسنة رسوله الكريم لم اري عالا وحدا مسلما سوي كان فلكيا او فقيها كذب ذالك سوى محمد ول سيدي يحيكذب ذالك في شريط ه جزاه الله خيرا عن لامة السلامية انا اقول لهم ان الاخطاء التي ارتكبتها جميع هيئات العالم الفلكية ترجع الي اربعة مور اساسية في هاذا المجال او بمعنا هي اساسه اولا عدم ضبط الزمن ضبطا صحيحا والثاني عدم معرفة حركة الكون اي الفلك من اين والي اين يتحرك الثالث عدم معرفة قواعد حسابه الصحيح رابعا عدم معرفة الراصد انه في الوقت الذي يرصد فيه ولو استقرق رصده 10 ثوان ان الكوكب المرصود قد يتحرك في فلكه الاف الكلمترار دون ان يشعر الراصد بذالك و بضبط هاذه المور الاربعة يمكن ضبطه اما عن كل الذي جاءوا به كهاذه السرعة الفائقة التي قالوا انها للارض فهى ليست كذالك بل هي للشمس ولكن غير دقيقة لان الله قال مكذبا لهم والشمس تجري لمستقر لها وهاذا يكفي العاقل دليلا لان الله وصف الشمس بالسرعة الانه قال تجري ولم يقل تمشي ووصف الارض بالاستقرر والثبات لانه قال لمستقر لها وهو الارض ولو كانت الارض تجري بهاذه السرعة التي زعموا ما سكن علي ظهرها شىء ولاتت الرح القوية من الجهة التي تجري اليها و قالوا ان لارض ميل جنوبا وشمالا كل هاذه افترائات وكفر من وحى الشيطان اليهم ليضلنا عن ديننا ذكر الله الميل في القران في ثلاث ايات وكل اتبعه انه كفر والان انا قول لمن له عقل ان يتصور ها ذا المثل الذي ساضربه عن حركة الكون اي الفلك ان للفك حركتين حركة من المشرق الي المقرب وهي دورة اليوم اما الثانية وهى علي مدار السنة وهي التي يميل فيها من الشمال الي الجنوب ومن الجنوب الي الشمال وهي التي عجزت جميع الهيئات الفلكية عن معرفتها اما المثال فهو كالتالي تصور الكون اي الفلك ككورة كبيرة مقلقة علي جميع الكواكب والكواكب تتحرك داخلها بنظام ثابت لايتقير ولايتبل علي مر الدهور لانه خلق الله الذي لا تبديل له ابدا و تبدا هاذه الكورة اي الفكلك يتحرك اي يدور من المشرق الي المغرب حاملا معه جميع الكواكب والكواكب تجري داخله من الغرب الي الشرق كل من الكواكب يجري حسب سرعته وقطع حصته اي قوسه من هاذا الفلك الدائر وعندما يبدا يدور ابتدائا من نقطة الاعتدال اي اول ثانية من برج الحمل وليس من برج الميران كما يفعلون لان ذالك مخالف لخلق الله كما قلت عندما يبدا يدور منهاذه النقطة من المشرق الي المقرب حاملا معه جميع الكواكب يبدا ايضا يميل من الشمال الي الجنوب حالا معه جميع الكواكب وبيبدا القطب الشمال يظهر لنا شيئا فشئا ولان الله قال قال في كتابه ليبن لينبهنا علي علوم الفلك الصحيح ومباده لصحيحه لاننا نحن الامة الامية ونحن نفتخر بذالك لان الله وصفنا بهاذا الوصف العظيم ومعنا الامة اي المعجزة لان عندها كتاب الله الذي فصل فيه علم كل شيء وهاذا ما اردت قوله كما قلت عن تنبيه الله لنا على ذالك قال وترى الشمس اذا طلعت تزاور عنكهفهم ذات اليمين واذا قربت تقرضهم ذات الشمال نبهنا بقوله وترى الشمس اذا طلعت تزاور عن كهفهم ذات اليمين اي ان الشمس لها طلوع مع الشروق والطلوع هو الصعود من الاسفل الي الاعلى في نفس وقت الشروق ولان الطلوع جامعا للشروق الصعود معا فهاذه اهي بلاغة القران العيظيم كما قلت فيظهر لنا القطب الشمال شيئافيئا الي ان يصل الي اقصى حد له حاملا معه جميع الكواكب في هاذالوقت تكون لشمس علي راس الربع الثاني فيبدا الفلك يرجع اي يميل من الجنوب الي الشمال حاملا معه جميع الكواكب كل يجري داخله بنظام لايتغير ابدا لا لاتبديل لخلق الله ثم يصيل الي النقطة المقابلة لمبدئه أي تكون الشمس علي راس الربع الثالث اي اول ثانة من برج الميزان ونبهنا الله علي ذالك في نفس الاية بقوله واذا غربت تقرضهم ذات الشمال كيف تقرضهم وهي قد غربت عنهم اصل اي ان الشمس صارت في غرب الفلك اي 180درجة اي يبدا الفلك يميل الي الشمال شيئا فشا وييدا القطب الجنوب يظهر لنا شيئا فشيئا الي ان يصل الي اقصا حد له حملا معه جميع الكواكب و تكون ا لشمس علي راس الربع الرابع فيبدا الفلك يميل من الشمال الي الجنوب حملا معه جميع الكواكب الي ان يصل الي مكانه الاول فيعتدل الزمن ويتساوى الليل والنهار فهاذه هي حركة الكون اي الفلك الصحيحة التي عجزت عنها وعن فهمها جميع الهيئات الفلكية العالمية اما حساب الكون اي الفكك فله حساب خاص لا يتغير بدا لانه قانون الفلك الخاص وليس مبرمج في الكمبيوترات ساعطيكم جميع ابعاد الكواكب و اجرامها واقطارها ومحطاتها ودوائرها التي تجري فيها بدقة وليس علي سبيل اظن والتقدير متحديا جمع الهيات الفلكة وامامتها اا لشيطانية نازا كل ذالك فى القران العظيم وهنا ساضرب لكم مثلا لتعلموا ان الله لم يفرط في كتابه من شيئ ذكرت لكم السنين بالدقة وساذكر لكم اليوم والساعة الفلكية بالدقة فان من اياتالله الليل و النهار وذكر ذالك في اكثر من اية فاذا اخذنا عدد ا يام سنتنا القمرية واخذنا عدد ليلها دون نهارها واضفنا علي عدد ليا ل السنة الشمسية وكذالك نفعل بدد النهار في السنتين يعطنا عدد دقائق يومنا منطلوع الشمس الي طلوعها الثاني مثلا عدد النهار في السنتن =717.87566666+717.8756666=1435.751333وهاذا هواليوم الاقتران بالدقايق وبالدقة اذا حصلنا علي مكيال الزمن الصحيح وساذكر لكم اليوم النجمي بالدقة و تاخر البروج عن مواقعها وكم تطلب ذالك من الزمن وسبب تاخرها بالقة هاذا الذعجزت عن ضبطه جميع الهيئات الهيئات الفلكية وكل ذالك من القران العظيم بقى لنا المكيال الاعظم وهو الارض التي بها نعرف ابعاد الكوكب وجميع ما ذكرت اذا اليكم محيط الارض الصحيح في حسابات الفلك الصحيحة التي يعجز عن فهمها الكمبيوتر الحديث قلنا ان نسة الشمس =0.97087786 والقمر =1.03 الدائرة الفكية =0.0970873786 فلان نسبة الفك القمر =0.09873786 والقمر هو المحدد لمحيط الارض بدورته الشهرية والفرق بين الفلك والشمس =10 والقمر يقطع للشهر الكامل =389.1262136درجة اذا محيط الارض =389.1262136\0.0970873786\10=40080.00357وهاذا وهو محيط الارض الصحيح وحسابات الكون ليس كما يقتقدون وان يوم عند ربك كلف سنة مما تعدون وان سنتنا القمرية والشمسية انما هي الا كاساعات من ايام خري ودقاءق في ايام اخري اليوم ربك المعلوم و لااريد ان اق ما لا يجوز اوردت لكم هاذه المعلمات لكي تظهروها علي الملاء ثقتا مني بكم والسلام عليكم ورحمة الله blink.gif اخوكم الحسن حمود بقي عندنا الكثير من الاعجاز و من اظلم ممن ذكربايات ربه فاعرض عنها ونسيي ما قدمت يداه انا جعلنا على قلوبهم اكنة ان يفقهه وفي اانهم وقرا وان تدعوهم الي الهدى فلن يهتدوا ذا ابدا
Go to the top of the page
 
+اقتباس من المشاركة
darkmatter
المشاركة 9th Jul 2011, 03:11 AM
مشاركة #7


عضو متميز
***

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 89
التسجيل: 13-11-2007
رقم العضوية: 10564



إقتباس(ع ع @ 18th Jun 2011, 04:04 PM) الذهاب للمشاركة الأصلية
إقتباس(رحّال @ 7th Dec 2008, 09:29 AM) الذهاب للمشاركة الأصلية
ولقد توصل الشيخ لطريقة حساب رياضية معجزة تحسب بدقة الدورة القمرية مدتها 6000 سنة و كل حقبة منها مطابقة لما قبلها و ما بعدها بدقة متناهية جدا جدا إلى ابعد الحدود, أي كل 6000 سنة تطابق ما بعدها و ما قبلها و كأنها في اسطر كل سنة أو شهر أو يوم أو ساعة أو دقيقة أو ثانية أو لحظة تقابل بعض ما قبلها و ما بقدها من حيث الزمن والمكان. و هذه العملية الحسابية أذهلت الشرق والغرب و نال عليها بارئة الاختراع من واشنطن دي سي.

موضوع جميل
ترى هل تمكننا هذه المعلومة من إضافة جديد في موضوع تحديد موعد ليلة القدر من حيث تكرار مدخل رمضان كل 8 سنوات بنفس اسماء الأيام ومن حيث تحديد الشفع والوتر ومن حيث إزاحة مدخل رمضان الثماني التكرار كل 128 سنة قمرية يوماً ...إلخ ومن حيث إحتمال كون ليلة القدر ترد بأيام اثنين وخميس في آخر وتر ومرة جمعة ...إلخ

لكن هناك عالم مصري كنيته حسب النبي قد اقترح أن عمر الكون مقسم إلى ستة أيام مدة اليوم من أيام خلق السماوات حوالي 2.25 مليار سنة وعمر الكون 13.5 مليار وأن يوما كألف سنة تقيس حد سرعة الضوء التي تساوي مسافة يقطعها القمر بألف سنة قمرية ويوم كخمسين ألف سنة دون تحديد نوعها ربما تقيس حد السرعة النورانية غير محددة وأن حد سرعة الرياح المسخرة لسيدنا سليمان محددة {وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ غُدُوُّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ ...}سبأ12 بحوالي 380 كم /سا


العالم محمد أحمد طلب صاحب التقويم القمري الدائم واول من قال ان هناك دورة تتكرر كل ثمان سنوات للايام والاسابيع والشهور وهو اول من تنبا بكشف مقدار السنه القمريه والشمسيه والعلاقه بينها واول من قال ان هناك مسطره كونيه هي لقياس المسافه والزمن وكل هذا من عام 2000 وهو ينادي فيكم بان دلاله الكون دلاله علي وحدانيه المكون وبالتاكيد هذا اللفظ كرائحه الثوم علي قلوب كارهي الوحده او ان يكون العلم للعرب والان يظهر الشيخ كاظم وأحمد مصطفي شريف وعالم من غربي ليؤكد بان الشهر القمري مكود علي الارض انظروا الي علم هذا الرجل محمد احمد طلب اللذي يبين النور من خلف الضلال ولا يجازي الا بالنهش مما جاء به وعدم ذكر حتي اسمه لانكم تعودتم علي طمس الحقائق وقد نجح الاعداء في فهم الفكره واصبحت بيد عمر لا بيدي والعرب بانفسهم هم من يطمسون علومهم والله يبعث الخير في اناس فيهم ليكشفوا الحق وليرفعوا مكانه الدين ولكن هيهات ... محمد احمد طلب فكره وعلمه محفوظ وكل من يحاول ان ينهش من علمه الرباني السليم لياخذ الشهره علي حسابه ولا يذكر حتي اسمه فوجب القضاء ان يحاسبه وان الله له بالمرصاد ( ان ربك لبلمرصاد ) .
Go to the top of the page
 
+اقتباس من المشاركة
مهند المهداوي
المشاركة 11th Feb 2012, 03:53 PM
مشاركة #8


عضو جديد
*

المجموعة: الأعضاء
المشاركات: 1
التسجيل: 2-02-2012
رقم العضوية: 80700



السلام عليكم و رحمة الله
اود ان اتقدم بالشكر الجزيل لهذا الجهد المبارك جعله الله في خدمة نشر الاسلام وعزة المسلمين
هنا لدي استفسار حول عدد السنوات الشمسية والقمرية
حيث كما نعلم ان السنوات الشمسية عددها اكثر من السنوات القمرية لكن في نفس الوقت فان السنوات القمرية تسير بصورة اسرع لكون عدد ايامها اقل وهنا استفسر عن السنة التي ستتساوى فيها السنة الشمسية مع السنة القمرية وهل هناك طريقة لاحتساب ذلك علما انني لدي فكرة ان السنة هي بحدود سنة 19000 و لكن لم يتسنى لي التاكد من صحة الرقم.
مع شكري واحترامي لجميع المشاركين جزاهم الله خيرا
Go to the top of the page
 
+اقتباس من المشاركة

اكتب تعقيباً على هذا الموضوعابدأ موضوعاً جديداً
1 عدد القراء الحاليين لهذا الموضوع (1 الزوار 0 المتخفين)
0 الأعضاء:

 

.:: Daralaujam4Ever ::.